أهم الأخبار


مهرجان وبازار نحنا منك الخيري لأعياد الميلاد ورأس السنة

0000-00-00 00:00:00   ماذا قالت وسائل الإعلام عنا  22

مؤسسة دام برس الإعلامية كتبت :

دام برس - شوكت توتونجي - يارا حميرة:

برعاية المهندس بشر يازجي وزير السياحة أقامت مجموعة شام لتنظيم المعارض والمؤتمرات مهرجان وبازار "نحنا منك" الخيري لأعياد الميلاد ورأس السنة ، حيث أفتتح المهرجان إيليان خوري مدير السياحة بدمشق والسفير العراقي وعدد من أعضاء مجلس الشعب .
وكان لدام برس تغطية خاصة وقامت بإجراء عدد من اللقاءات منها:
وفي حديث مع المهندس ايليان خوري مدير سياحة دمشق حيث تطرق أولاً عن رعايته وأهتمام وزارة السياحة لأهمية وفعالية البازار المقام  حالياً بفندق داما روز بدمشق ، وأشار السيد ايليان عن كيفية التعامل والأرتباط بين  التاجر الصغير مع التاجر الكبير في البازار .


واضاف أيضاً إلى أهمية البازار في قدرته على اختصار والتعامل السهل وتخفيف التكلفة على  المواطن وذلك لعدم وجود أي وسطاء بهذا البازار ، و أكد   هي عملية مباشرة مع المواطن ،
وختم السيد ايليان بتوجيه رسالة وشكر إلى السيد السفير العراقي بدمشق ومشاركته البناءة والفعالة في البازار .
وتطرق  بالرسالة إلى التعافي لسورية من خلال هذه المشاركة والمشاركات والفعاليات القادمة والنهوض نحو التقدم والتطوير للوطن والمواطن .

وفي لقاء خاص لدام برس  مع السفير العراقي في بسورية تحدث عن انجازات وقوة الشعب السوري وتصديه لجميع المواجهات والصعوبات التي مر بها ، وأشار السيد السفير إلى اهمية الصناعات التي تعود بالفائدة على المواطن السوري والتقدم والأزدهار ، وأضاف إلى اهمية المشاركات العربية الغعالة بهذا البازار  والتي تعود على الى وحدة الشعب العربي بكافة المجالات.

وكان لنا لقاء مع السيد مهند زيد عضو مجلس الشعب حيث تطرق أولاً بالرحمة للشهداء والشفاء العاجل لجرحانا ، وأشار السيد مهند على أهمية البازار والتشجيع بشكل عام على الصناعات السورية الكبيرة والصغيرة والتي تعود بالفائدة على المجتمع وتطويره وتقدمه ، ورحب أيضاً السيد مهند بالدول العربية المشاركة بهذا البازار وللعمل على تعمير وتطوير الوطن والارتقاء نحو الافضل ..

 وتكلم نبراس مجركس المدير التنفيذي لمؤسسة شام لتنظيم المعارض والمؤتمرات : وهذه المؤسسة جزء كامل يشمل الإعلام والتنمية والمعارض وهدفنا اليوم بأنها اول انطلاقة بالتحضير للبازار "نحنا منك" وهدفنا هو جمع أصحاب الشركات مع أصحاب دخل الذوي المحدود، ويتضمن البازار وجود جمعيات خيرية  وإعطاء المساحات مجاناً لهم ولإبناء الشهداء ، ويوجد معنا بالبازار مشاركة حصرية لاول مرة مشاركة من مصر تحدث منذ بداية الأزمة وهذا تحفيز لبقية التجار والشركةت المصرية للبازارات داخل سورية ويوجد حوالي 6 جمعيات خيرية مشاركة .

 وصرح ماهر كوسا مدير مبيعات بن الحضارة : نحن مشاركون في دعم الأقتصاد الوطني ولنأكد بأننا شركات سورية  موجودة في سورية وبأذن الله هناك تطور للأفضل في العام القادم وأيضاً هدفنا في المشاركة تعاملنا مع المستهلك بشكل مباشر ونحن كشركة قدمنا عروض من خلال البازار بنسبة 10% إلى 15% وأكثر، ونحن نريد توجيه رسالة بأنه نحن داعمون للدولة وللأقتصاد ولدينا أمل بأن تكون سنة 2018 سنة خير

 حيث أبدت جانسيت قازان مديرة مجموعة أم الشهيد ووالدة شهيد: هذا البازار رسالة للعالم وأن سورية صامدة بأقتصادها وشعبها وكل مكوناتها المجتمعية والبازار هو رسالة بمشاركة عدد من الدول العربية الصديقة ويدل على تعافي الاقتصاد السوري ومشاركة أم الشهيد بعملها  تقدم أجمل اللوحات هذا دليل على أن أم الشهيد تصنع المعجزات ، ولايوجد حلم ويبقى صغيراً لأن كل صغير كبير.

 بينما أكمل أحمد السهاوي مدير المبيعات في قسم خان الخليلي  في مصر ونحن مشاركون هنا بستاند لعرض مقتنيات كثيرة مثل الأهرامات  كبعض التحف  كتمثال رمسيس، والهدف من المشاركة كتسويق منتج مصر في سورية  ونحن سعداء في بلد عظيم مثل سورية وتحسن الوضع في هذا البلد الحبيب .

  وأضافت لجين ستيتية مندوبة مبيعات نادي فتيات فلسطين: نحن  موجودن منذ عام 1960 بمخيم اليرموك ومشاركتما اليوم تضم الأعمال اليدوية كمساعدة أسر الشهداء والهدف من المشاركة  الحفاظ على التراث الفلسطيني والقول للعالم بأن فلسطين وسورية باقية وان هذين البلدين يداً واحدة.

 وأوضحت المهندسة هيفاء حج حسين : لكل نساء سورية يجب عليهم أن يشاركوا في البازار إذا كان لديهم هوايات او مهن مختلفة
وأنا أحببت العمل في الصابون الغليسيرين ومنتجانه وتوصلنا  إلى منتج يضاهي المنتجات الأوروربية والعالمية وكل منتجاتنا بالإعشاب.

 وحيث ختمت سهام طباع مشرفة التسويق بشركة مكي : مشاركتنا بالبازار من أجل التواصل أكثر مع المستهلك يتم من خلال التذوق وإبدائه الرأي بمنتجنا وشركة مكي مساهمة في كل البازارات ونقدم عروض وأسعار قد تصل إلى 50% وهدفنا بان نوجه رسالة بأن سورية قوية وأن الشعب السوري يحب السعادة والبسمة.