أهم الأخبار


مهرجان التسوق "خيرنا ببلدنا" في النبك اليوم بمشاركة ذوي الشهداء وأكثر من 40 شركة

0000-00-00 00:00:00   ماذا قالت وسائل الإعلام عنا  170

موقع أخبار سوريا كتب :

 

تنطلق اليوم فعاليات مهرجان التسوق «خيرنا ببلدنا» في مدينة النبك بالتعاون بين محافظة ريف دمشق وغرفة صناعة دمشق وريفها ومؤسسة شآم المجد حيث تستمر فعاليات المهرجان حتى 27 الحالي بمشاركة أكثر من 40 شركة محلية إضافة إلى عدد من أسر الشهداء الذين سيعرضون منتجاتهم التي صنعوها «أعمال متناهية الصغير» وذلك ضمن الصالة الرياضية في النبك.

مدير مؤسسة شآم المجد نبراس مجركش أكد في تصريح للثورة أن مهرجان خيرنا ببلدنا يعتبر حلقة من سلسلة من مهرجانات انطلقت بداية الصيف الماضي حيث كانت البداية من المناطق المحررة في الغوطة الشرقية وذلك غي خطوة باتجاه تأمين مختلف السلع وحاجات أهل المنطقة من المواد بأسعار أقل من السوق ودون حلقات وسيطة، مبيناً أنه ونتيجة الإقبال على مثل هذه المهرجانات تم التوجه والتوسع نحو مختلف المناطق لاسيما البعيدة عن مراكز المدن ليستفيد منها المواطنون في تأمين مختلف حاجياتهم بأسعار أقل من السوق.‏‏

وأكد أن أهم ما يميز المهرجان كما غيره من المهرجانات السابقة مشاركة ذوي الشهداء ضمن مساحات مجانية لتقديم سلع من منتجاتهم عبر مشاريع متناهية الصغر والترويج لها عبر تلك المهرجانات وفتح باب إمكانية التعاون وتوفير فرص عمل مع الشركات الصناعية المشاركة تقديراً لمن ضحوا بأرواحهم وبما يجسد التوجه الحكومي في هذا الإطار، لافتاً أنه في ختام المهرجان سيكون هناك جولة للمشاركين للتعريف بمدينة النبك وبمنطقة القلمون والأماكن الأثرية والسياحية في المنطقة.‏‏

رئيس القطاع الغذائي في غرفة صناعة دمشق وريفها طلال قلعجي أكد الحرص على مشاركة مختلف الشركات في المهرجان «الالكترونيات والغذائيات والألبسة والمنظفات وغيرها» للترويج لمنتجاتهم وانتشارها على نطاق أوسع لاسيما وان هناك رغبة كبيرة من الصناعيين في المشاركة وطرح منتجاتهم بمواصفات جيدة وبأسعار التكلفة وهذا ما عملت عليه غرفة صناعة دمشق وريفها مع بدء الحرب الظالمة على سورية حيث اتجهت للتخفيف من وطأة الأسعار على ذوي الدخل المحدود من خلال المشاركة في العديد من المهرجانات والمعارض وعبر أسلوب البيع المباشر للمواطنين وكان في مقدمتها مهرجان «صنع في سورية».‏‏