ترجل الفارس الشامي عن جواده .. وداعاً أبو صياح    |    الرئيس الأسد يستقبل قداسة الكاثوليكوس للأرمن الأرثوذكس ل "بيت كيليكيا"    |    المهندس عماد خميس يزور أحد تشكيلات الجيش العاملة في حلب    |    بنود الإتفاق الخاصة بالحل السياسي للأزمة السورية    |    ما علاقة حمى ترامب .. بالاتفاق الروسي تركي    |    بتوجيه من الرئيس الأسد.. وفد حكومي برئاسة المهندس عماد خميس يزور حلب للإرتقاء بالواقع الخدمي والإقتصادي في المحافظة.    |    عشرات الشهداء في سلسلة تفجيرات إرهابية تضرب بغداد    |    أبرز الأحداث الرياضيّة في عام 2016 ... بانوراما    |    التسويات في عام 2016 مفتاح خير للسوريين - بانوراما    |    عام 2016 بدأ بالنصر المتتالي وانتهى بالعطش .. بانوراما    |    تفجيران انتحاريان وسط بغداد وداعش يتبنى    |    وليد المعلم وعلي مملوك في زيارة لطهران لبحث آخر المستجدات    |    تشوركين: مجلس الأمن يصوّت اليوم على مشروع قرار يضمن وقف اطلاق النار في سورية    |    تنظيم داعش الإرهابي يقطع المياه عن مدينة حلب    |    بوتين: لن نطرد أي شخص رداً على الخطوة الأمريكية

حبل الاستغلال .. "يخنق" راحة المواطن !!

تختلف قيمة استغلال المواطن السّوري من المطاعم بحسب سوية المنطقة وتصنيفها ، لتبدأ من النّجمة الأولى ، وتنتهي بالنّجمة الخامسة، فنظراً لوجود الضّغوط النفسيّة الصّعبة، التي باتت جزءاً لا يتجزّأ من حياة المواطن، فلا بدّ له أن يلجأ لأحد المقاهي أو المطاعم ؛ للابتعاد عن مشاغل الحياة ومتاعبها ، ليصبح الترفيه بالنّسبة له يشكّل أزمة جديدة في حياته ، ويتفاجئ بأنّ الاستغلال الذي طال كل تفاصيل حياته المعيشيّة، تعدّى حدود الاستغلال ليستهدف راحته.
حيث قال أحمد الحمصي (مواطن في أحد المطاعم) : "هناك فرقٌ كبير في الأسعار بين منطقة وأخرى ، مع العلم أنّهم بذات التصنيف".
و نتيجةً لتغيّب ثقافة الشّكوى لدى المواطنين، دخلنا برفقة كاميرا "شآم نيوز " إلى قسم الشّكاوى الإلكترونيّة لنجد إجابة على ما يتم تداوله في الشّارع، لنتفاجئ برد أحد المواطنين قائلاً : "أي متل قلتها .. ما رح نستفاد شي إذا اشتكينا" !!
وتابعنا معهم عمليّة متابعة الشّكوى وحلّها.
و بذلك أصبحت أحلام أصحاب المطاعم التي رأوها أنّها تحوّلت إلى هواجس مخيفة تحيط بمنشآتهم ، لتبدأ من مخالفة ، وتنتهي بإغلاقها .
و في الجهة المقابلة وبحسب ما قاله أحد أصحاب المطاعم ردّاً على "ثرثرة" المواطنين "بزعمه" : أنّ الضّرائب التي تُفرض عليهم ، وارتفاع أسعار المواد الأوليّة ، هو ما يدفعهم لرفع أسعارهم ، مضيفاً أنّ قرار ارتفاع الأسعار في المطاعم هو لصالح الزبون ، وصاحب المطعم معاً ، حيث تمّ اتخاذ هذا القرار ليتم تقديم خدمة ممتازة بجودة عاليّة ، وسعرٍ أفضل.
و بعد "القال والقيل ..والمناورات" بين الزبون وصاحب المطعم ، توجّه مراسل "شآم نيوز" إلى مدير الرقابة في وزارة السياحة زهير قال: أنّه حرصاً من وزارة السياحة على حقوق المواطنين ، أعلنت عن خدمة الواتس آب للشكاوى الإلكترونية ، والتي من خلالها يقوم المواطن في حال تعرّضه للاستغلال من أصحاب المطاعم ، بتصوير الفاتورة مرفقةً بصورة هويّته بإرسالها إلى الرّقم الخاص للوزارة 0934137137
وعلى الهاتف الأرضي عبر الرقم 137 .
شآم نيوز - دمشق
صفاء الفوال

2016-12-09, 22:23