ترجل الفارس الشامي عن جواده .. وداعاً أبو صياح    |    الرئيس الأسد يستقبل قداسة الكاثوليكوس للأرمن الأرثوذكس ل "بيت كيليكيا"    |    المهندس عماد خميس يزور أحد تشكيلات الجيش العاملة في حلب    |    بنود الإتفاق الخاصة بالحل السياسي للأزمة السورية    |    ما علاقة حمى ترامب .. بالاتفاق الروسي تركي    |    بتوجيه من الرئيس الأسد.. وفد حكومي برئاسة المهندس عماد خميس يزور حلب للإرتقاء بالواقع الخدمي والإقتصادي في المحافظة.    |    عشرات الشهداء في سلسلة تفجيرات إرهابية تضرب بغداد    |    أبرز الأحداث الرياضيّة في عام 2016 ... بانوراما    |    التسويات في عام 2016 مفتاح خير للسوريين - بانوراما    |    عام 2016 بدأ بالنصر المتتالي وانتهى بالعطش .. بانوراما    |    تفجيران انتحاريان وسط بغداد وداعش يتبنى    |    وليد المعلم وعلي مملوك في زيارة لطهران لبحث آخر المستجدات    |    تشوركين: مجلس الأمن يصوّت اليوم على مشروع قرار يضمن وقف اطلاق النار في سورية    |    تنظيم داعش الإرهابي يقطع المياه عن مدينة حلب    |    بوتين: لن نطرد أي شخص رداً على الخطوة الأمريكية

الصحافة ليوم الاربعاء 21-12-2016: أردوغان أخطر بوابات التطرف!!

من الكرك الى برلين، ومن انقرة التركية الى كامل الاراضي السورية، هو الارهاب نفسه الذي يمعن سفكاً للدماء وانتهاكاً لكلّ الحرمات، فيما البعض كالنعامة المغرقة راسها في رمال التحايل واِن اكتوت بنارِه.
اصيبت تركيا بمواطنيها وامنِها وحتى سمعتها الدبلوماسية، وما زالت تحاول التضليل حتى اخذتها هزائم ربائبها الارهابيين الى بيت الطاعة السياسية في موسكو الروسية، وهي ملطخةٌ بدماء سفيرٍ قتَلَه التحريض الرسمي قبل الاهمال الامني.
في موسكو عقد لقاءٌ بينَ وزراء خارجية ايران وروسيا وتركيا ، ولم تخرج المواقف عن سقفِ الثوابت الروسيةِ الايرانيةِ بانَ داعش والنصرةَ منظماتٌ ارهابية، واِنَ العمل لوقف اطلاقِ النارِ في كاملِ سوريا هو العنوان، وليسَ اسقاطَ الاسد كما تمنى التركيُ وتراجعَ بعدَ كلِّ هذه الاعوام..
اما المؤسفُ في المشهدِ العام، ان شرطياً تركياً قتل السفير الروسي نصرة لحلب، وما تعرَّضَ لسفيرِ تل ابيب نصرةً لغزةَ والقدسِ وكاملِ فلسطين، واَنَ تكفيريينَ قَتلوا رجالَ امنٍ اردنيينَ وسياحاً عابرين، ولم يوجهوا بندقيتَهم يوماً الى الجنودِ الصهاينةِ الواقفينَ على بعدِ بضعةِ كيلومتراتٍ عندَ فلسطين.
عندَ اللبنانيينَ حفلاتُ تسلمٍ وتسليمٍ بينَ الوزراءِ السابقينَ واللاحقين، فيما لحقَ رئيسُ الحكومةِ سعد الحريري من السرايِ بكتلتِه النيابيةِ فاتحاً سجلَ القوانينِ الانتخابية، وبعدَ التلميحِ الحريري كانَ الكلامُ المستقبليُ التمسكَ بالقانونِ المختلطِ بينَ النظامينِ الاكثري والنسبي كصيغةٍ قابلةٍ للتطبيق.
صحيفة الثورة السورية:
- من نبض الحدث... أردوغان أخطر بوابات التطرف.. واغتيال كارلوف يؤكد دوره بتجذير الإرهاب.
- الجيش يكثف ضرباته على تجمعات داعش شمال دير حافر.. ويحبط محاولات تسلل للإرهابيين بريف تدمر... تأخير إخراج الدفعة الأخيرة من الإرهابيين من الأحياء الشرقية لحلب بسبب الخلافات بين الإرهابيين.
- حين تعجز الصورة.. وعندما لا تكفي الانطباعات.
- صمود حلب يلفظ الإرهاب ويعيد دورة الحياة... أهالي حلب لـ «الثورة» : بناء الإنسان أولوية.. ولحجرها وشجرها وعود حياة.
- الهلال من حلب: استنهاض الهمم ومضاعفة الجهود لإعادة بناء ما دمره الإرهاب.
- اعترافات غربية بالهزيمة.. ومعارك تطهير سورية من الإرهاب مستمرة.
- رأي.. النص الجريء- الصادم في «مشرحة» المتلقي.
- كيربي يعترف بفشل إدارته في فصل «معتدليها» عن إرهابيي النصرة.
صحيفة الاخبار اللبنانية:
- «لقاء موسكو»: أولويات سوريّة بلا واشنطن.
- الحل السياسي في سوريا: مرحلة تحديد مستوى ومدى الانتصار... والهزيمة.
- اتفاق حلب: قُطّاع طرق و«استعجال روسي».
- ميدان حلب يكسر قرار التدويل.
- جون كيري: فات الأوان على حلب.
- بوتين: اغتيال السفير يستهدف التسوية السورية.
صحيفة الحياة اللندنية:
- القوات الأردنية تعتقل ممول هجوم الكرك .
- قوات «درع الفرات» تسيطر على طريق الباب - حلب .
- قتلى بتفجير أمام مقر حزب كردي – إيراني في أربيل.
- إدانة عربية - أوروبية لهجوم النظام على حلب الشرقية.
- النمسا تعتقل مغربياً يشتبه في أنه خطط لاعتداءات .
- «إعلان موسكو» خريطة طريق لحل أزمة سورية.
- حساء من أجل سورية .
- الإعدام شنقاً لقاتل الكاتب الأردني ناهض حتر .
- مقتل منفّذ هجوم على مسجد في زيوريخ أوقع جرحى.
- تركي يغتال السفير الروسي ... "انتقاماً لحلب".
شآم نيوز - الصحف

2016-12-21, 15:07