ترجل الفارس الشامي عن جواده .. وداعاً أبو صياح    |    الرئيس الأسد يستقبل قداسة الكاثوليكوس للأرمن الأرثوذكس ل "بيت كيليكيا"    |    المهندس عماد خميس يزور أحد تشكيلات الجيش العاملة في حلب    |    بنود الإتفاق الخاصة بالحل السياسي للأزمة السورية    |    ما علاقة حمى ترامب .. بالاتفاق الروسي تركي    |    بتوجيه من الرئيس الأسد.. وفد حكومي برئاسة المهندس عماد خميس يزور حلب للإرتقاء بالواقع الخدمي والإقتصادي في المحافظة.    |    عشرات الشهداء في سلسلة تفجيرات إرهابية تضرب بغداد    |    أبرز الأحداث الرياضيّة في عام 2016 ... بانوراما    |    التسويات في عام 2016 مفتاح خير للسوريين - بانوراما    |    عام 2016 بدأ بالنصر المتتالي وانتهى بالعطش .. بانوراما    |    تفجيران انتحاريان وسط بغداد وداعش يتبنى    |    وليد المعلم وعلي مملوك في زيارة لطهران لبحث آخر المستجدات    |    تشوركين: مجلس الأمن يصوّت اليوم على مشروع قرار يضمن وقف اطلاق النار في سورية    |    تنظيم داعش الإرهابي يقطع المياه عن مدينة حلب    |    بوتين: لن نطرد أي شخص رداً على الخطوة الأمريكية

الجيش السوري يتجهز للمرحلة الثانية لعملية وادي بردى ..والمسلحون يعترفون بهزائمهم!

عمّت حالة من الفوضى والاقتتال بين صفوف المسلحين في وادي بردى اثر رفضهم لاتفاق التسوية المقترح من قبل الاهالي.

لتستمر بذلك العملية العسكرية في يومها الثاني بقرى وادي بردى بريف دمشق بالتزامن مع التجهيز للبدء بالمرحلة الثانية من العملية العسكرية.

وأفاد مصدر عسكري بأن العملية العسكرية مستمرة في يومها الثاني بقرى وادي بردى بعد رفض المسلحين اتفاق التسوية، مضيفاً: “تمكن الجيش اليوم من إيقاع العديد من القتلى في صفوف المسلحين عرف منهم نسيم صوان ومحمد قاسم وحمزة الخيمي”.

وتم تدمير المشفى الميداني والمركز الإعلامي ومستودعي ذخيرة إضافة إلى قتل عشرة مسلحين بالحد الأدنى في القرى.

واعترفت تنسيقيات المسلحين بوجود قصف مدفعي وصاروخي مكثف على مواقعهم في بسيمة وعين الفيجة بالتزامن مع تفدم الجيش في جرود بسيمة، كما وصلت قوات من الجيش السوري وأسلحة حديثة استعداداً للبدء بالمرحلة الثانية من العملية العسكرية.

وبالتزامن مع ذلك، وصل عرض من مجموعات من المسلحين عبر التواصل مع الجيش بغية استسلامها وتسليم مواقعها مقابل تسوية أوضاعها في مرحلة باصات “الوادي – إدلب” .

من ناحية أخرى، أكد مصدر عسكري وجود مفاوضات بين القيادة العسكرية وممثلين عن مسلحي بيت سابر وبيت تيما قاربت على الانتهاء والاتفاق على تسوية تتضمن ترحيل من يرغب إلى إدلب وتسوية وضع من يبقى، ومن المتوقع انجازها خلال وقت قريب لا يتعدى الأيام.

شآم نيوز - ريف دمشق

2016-12-25, 24:25