ترجل الفارس الشامي عن جواده .. وداعاً أبو صياح    |    الرئيس الأسد يستقبل قداسة الكاثوليكوس للأرمن الأرثوذكس ل "بيت كيليكيا"    |    المهندس عماد خميس يزور أحد تشكيلات الجيش العاملة في حلب    |    بنود الإتفاق الخاصة بالحل السياسي للأزمة السورية    |    ما علاقة حمى ترامب .. بالاتفاق الروسي تركي    |    بتوجيه من الرئيس الأسد.. وفد حكومي برئاسة المهندس عماد خميس يزور حلب للإرتقاء بالواقع الخدمي والإقتصادي في المحافظة.    |    عشرات الشهداء في سلسلة تفجيرات إرهابية تضرب بغداد    |    أبرز الأحداث الرياضيّة في عام 2016 ... بانوراما    |    التسويات في عام 2016 مفتاح خير للسوريين - بانوراما    |    عام 2016 بدأ بالنصر المتتالي وانتهى بالعطش .. بانوراما    |    تفجيران انتحاريان وسط بغداد وداعش يتبنى    |    وليد المعلم وعلي مملوك في زيارة لطهران لبحث آخر المستجدات    |    تشوركين: مجلس الأمن يصوّت اليوم على مشروع قرار يضمن وقف اطلاق النار في سورية    |    تنظيم داعش الإرهابي يقطع المياه عن مدينة حلب    |    بوتين: لن نطرد أي شخص رداً على الخطوة الأمريكية

عليوة: أمن مصر من أمن سورية

أعلن عضو مجلس النواب المصري النائب سمير عليوة أن دعم استقرار الحكومة السورية أصبح واجباً وطنياً على كل مصري، مذكراً أن مصر تؤيد الحل السياسي في سورية ودائماً ما تدعو إلى وقف الأعمال القتالية مؤكداً أنه لا حل إلا بالسياسية.
عليوة خلال تصريحات لوكالة "سبوتنيك" الروسية أوضح ان البحث عن حل للأزمة السورية طوال السنوات الماضية أتعب الجميع مشيراً إلى أن مصر طرحت الحل منذ البداية وأن السلاح لن يجلب إلا مزيد من العنف والدمار والدم.
وتابع النائب: "قلنا من قبل، إن الحل للأزمة السورية لن يكون إلا بالتفاوض، وأن الحل السياسي سيفرض نفسه في النهاية، على الرغم من أن بعض الدول الغربية والعربية سعت إلى تحقيق مصالحها على الأراضي السورية، من خلال دعم التنظيمات الإرهابية، بزعم حماية الإسلام أو تحقيق الديمقراطية".
وأضاف عليوة: "حدثونا منذ أن دخلوا سورية بأسلحتهم عن الديمقراطية وحماية الشعب السوري، والآن بعد سنوات من الحرب والخراب في سورية، أين هي الديمقراطية التي حققوها؟ وماذا استفاد الشعب السوري الذي تشتت في أرجاء الأرض، والباقون في بلادهم يقتلهم الإرهاب بلا رحمة".
وفي ختام حديثة أوضح عليوة أن حماية الاستقرار في سورية لن يكون إلا بمحاربة الإرهاب، والوقوف جنباً إلى جنب مع الجيش العربي السوري، الممثل الوحيد للشرعية في سورية، لافتاً إلى أن الدول العربية لم تستوعب أن الجيش العربي السوري هو الممثل الوحيد للشرعية في سورية مؤكداً أن دول أخرى مثل إيران وروسيا استوعبت الأمر منذ بداية الأزمة.
ولفت عضو مجلس النواب المصري إلى أن تحقيق الاستقرار في سورية، يضمن لمصر حماية أمنها القومي، لأن سورية واحدة من البوابات الهامة المفتوحة على الأمن القومي لمصر، فإذا سقطت سورية، أصبحت مصر مهددة، وإذا تحقق الاستقرار هناك، فإن مصر تكون آمنة.

شآم نيوز - وكالات

2017-01-03, 19:57