ترجل الفارس الشامي عن جواده .. وداعاً أبو صياح    |    الرئيس الأسد يستقبل قداسة الكاثوليكوس للأرمن الأرثوذكس ل "بيت كيليكيا"    |    المهندس عماد خميس يزور أحد تشكيلات الجيش العاملة في حلب    |    بنود الإتفاق الخاصة بالحل السياسي للأزمة السورية    |    ما علاقة حمى ترامب .. بالاتفاق الروسي تركي    |    بتوجيه من الرئيس الأسد.. وفد حكومي برئاسة المهندس عماد خميس يزور حلب للإرتقاء بالواقع الخدمي والإقتصادي في المحافظة.    |    عشرات الشهداء في سلسلة تفجيرات إرهابية تضرب بغداد    |    أبرز الأحداث الرياضيّة في عام 2016 ... بانوراما    |    التسويات في عام 2016 مفتاح خير للسوريين - بانوراما    |    عام 2016 بدأ بالنصر المتتالي وانتهى بالعطش .. بانوراما    |    تفجيران انتحاريان وسط بغداد وداعش يتبنى    |    وليد المعلم وعلي مملوك في زيارة لطهران لبحث آخر المستجدات    |    تشوركين: مجلس الأمن يصوّت اليوم على مشروع قرار يضمن وقف اطلاق النار في سورية    |    تنظيم داعش الإرهابي يقطع المياه عن مدينة حلب    |    بوتين: لن نطرد أي شخص رداً على الخطوة الأمريكية

ما علاقة حمى ترامب .. بالاتفاق الروسي تركي

شآم نيوز - مقالات
بقلم عبير الراوي 
 
لأول مرة يدمر تسونامي ما حوله ...قبل أن يأتي ..وبمجرد الاعلان عنه في النشرة الجوية .
تسونامي ترامب دمر ما بعد بعد نفوذ أمريكا في العالم ...وغيّر خرائط ومخططات ..لحلفاء أمريكا وأعدائها .. فقط لأنهم أعلنوا عنه أنه إعصار غير منتظم الحركة ...ومن أعلن ؟ ..للمصادفة !!! أنهم الأمريكان نفسهم ..الذين انتخبوه ..من صنع (الحمى ) يحذر منها ..ولا يعرف العلاج ...
( التسرع ) في صناعة الاتفاق الروسي التركي حول وقف اطلاق النار في سورية ويحق لنا ان نقول تسرع بناء على نتائج اولية غير مطمئنة سوف نسردها ...هذا (التسرع ).. من الروس حصراً وقبل التصريح السوري الرسمي ..
وحديث عن عدم موافقة ايرانية لا تصل لمرحلة الممانعة حتى الان ...واثناء شبه الاعلان عن خطة صينية لاقتحام مناطق جغرافية كبيرة للارهابيين في فترة قصيرة كإدلب ..ومع عدم موافقة نصف من وقعوا الاتفاق الى جانب تركيا من المنظمات الارهابية ..التي ما زال قسم منها يعلن انه في حل منها ...وفي عشية عملية ارهابية استهدفت راس الدبلوماسية وعراب الاتفاق ..السفير الروسي في تركيا ..واثناء ما هو الجيش السوري في اقوى حالاته ...والضغط السياسي والاعلامي في اقله منذ خمس سنوات وفي حالة صدمة واستسلام بعد تحرير حلب .. وشبه خروج السعودية من الملف وتحييد بعض الدول على الاقل كمصر ..وانهاء اقسى مراحل الضغط بعد ثلاث مشاريع لمجلس الامن تجاوزها السوري والروسي بنجاح وحرق اعصاب ...و و ..يأتي هذا الاتفاق المثير للجدل ..الغير معلن عن بنوده الا ما تسرب بشكل قصة قصيرة رقموها على شكل بنود اختلفت من مصدر لاخر ..مع وجود ثلاث اتفاقيات غير معلومة بالكامل والحديث عن نسختين للاتفاق الاصلي ..احدها معلنة من الروسي والاخرى عدلها الارهابيون تسرب منها الاستناد الى جنيف واحد ..وقرار مجلس الامن رقم 2254 بل ما هو اخطر !! ..الجماعات المسلحة وقيادتها المهترئة في تركيا تقول انها وافقت على شرط واحد هو ان الرئيس السوري لن يكون موجود في اي انتخابات قادمة يتفق عليها ..حتى ان احدهم دافع عن الاتفاق بقوله ..لو قبلنا بهذا منذ سنتين لم يكن وجود للاسد الان ..
ما علاقة هذا بترامب ؟ ..الحقيقة لا علاقة لترامب بذلك بل بـ (حمى ترامب) ..يبدو ان ترامب اكثر غموضاً من هذا الاتفاق نفسه .. ويبدو ان خصوم وحلفاء امريكا .. وخصوم واصدقاء ترامب نفسه (الافتراضيين) يتقاسمون هذا الشعور .... ترامب يعني التغيير ..ليس التغيير الذي كان شعار حملة اوباما بل تغيير كل شي الى لا شئ ...الكل خائف من هذا التسونامي ولا يستطيع التخمين الى اين سيسير ترامب.. حتى روسيا واسرائيل .
فقد فكك المحاور ..هدد تركيا السعودية  وهم حلفاء اسرائيل وهدد ايران والصين وهم حلفاء روسيا وهدد الاتحاد الاوروبي وحلف الناتو وهم حلفاء امريكا ..وهدد الاكراد وهم اعداء تركيا واصدقاء امريكا والقائمة تطول .... اي فرق بين التحالفات لم يساند ولم يعادي فريق او تحالف بمجموعه او بكتلته بل تعامل مع التحالفات والمنظمات والقوى الاقليمية والدولية كافراد وبشكل شخصي وبدون ذكر استراتيجيا واضحة تفسر وتنير الدرب للمحللين العسكريين والاستراتيجين والسياسيين والنفسيين تفسير اي عمل قادم قد يقدم عليه ترامب ....
اذا الكل مجمع على انهاء تصفيات اخر الحلول التي كانوا يدخرونها لما بعد صراخ لعبة (عض الاصبع) .. قبل قدوم ترامب ...معركة حلب والأتفاق مع تركيا رغم دعوة اطراف اخرى ولكن الوليمة على شرف التركي ...
فمجرد قبول روسيا باشراك احرار الشام وجيش الاسلام والغوطة بكاملها بالاتفاق رغم معارضة دمشق لا يمكن وصفها الا بهرولة غير واضحة الخطى ...وخصوصاً وان عدم وجود الية واضحة للمراقبة او بالاحرى عدم وجود مراقبة اصلاً لهذا الوقف لاطلاق النار يثير تساؤلا اكبر .
وماذا حصل بعد اقل من 48 ساعة ... استهدفت كفريا والفوعة ...قطعت المياه عن دمشق ولم يتم قبول التفاوض او التراجع وغياب الروسي والتركي مجتمعين ...بينما ضرب السوري لجهة النصرة جوياً في وادي بردى تم تفسيره على انه خرق للهدنة مما اضطر لوقف القصف الجوي والتعامل مع هذا الموضوع على الارض .... خروقات في اكثر من مكان لا يعلن عنها الاعلام الا بالارقام وفي الشريط الاخباري ...وعلى لسان حميميم نفسها ..
كيف نفسر اتفاق مع اشباح متداخلين في الجغرافيا والعقيدة نصفهم يوقع ونصفهم لا والنصف الموقع نصفه يرفض ويعلن رفضه على مرأى ومسمع الضامن التركي ....
اي خرق من اي جغرافيا على الجيش والشعب السوري من السهل اسناده لداعش والنصرة المستثناتين من الاتفاق بينما اي رد من الجيش السوري يفسر على انه خرق ودائما سيكون المسلحين الموقعين ملائكة ومظلومين ... بل العكس اضاف الاتفاق اليهم شرعية اضافية لتمثيل الشعب السوري الذي كره وجودهم في الفترة الاخيرة .. قد نكون صنعنا ثورة من غوغائية حمقاء تخلى عنها قوادوها وهم لن يخسروا اكثر مما خسروا ....
سؤال اخير ... الشئ الوحيد الذي يمكن ان تفهمه من ترامب وتوقعه هو لهاثه تحت احذية اسرائيل والاسرائيليين.. ومنظره يدعو للحزن والبكاء وهو يترجى اسرائيل التي جرح اوباما شعورها ويتمنى عليها الصبر حتى توليه زمام الامور ...وصديق اسرائيل الصدوق هو تركيا حيث ان تركيا حاليا لا تملك علاقة حقيقية مع اي دولة بالعالم سوى اسرائيل واسرائيل تعني النصرة وتركيا تعني داعش .... نسيت السؤال ..لكنكم حتما عرفتوه ..
ما الفائدة من هرولة لاتفاق بالمدى القريب يخدم الخصوم لابعد الحدود ولماذا قرار من مجلس الامن لم نكن بحاجة اليه اصلا بل ثبت ما كان يمكن ان نتلاعب به من اوراق ...واصلا كل اعضاء مجلس الامن رحبوا بالاتفاق قبل المشروع الروسي ....
شو ....(خربطنا نبلش) ...
 فاذا مشيت مع التركي في حالة سلام ....لا يمكن ان تجعله امامك ولا تجعله خلفك ولا حتى الى جانبك فاين ستضعه الان في ضوء هذا الاتفاق ...
نثق بالقيادة والشرفاء من اصدقائنا بالعالم ونختم .
عشتم ..عاشت سوريا ...عاش الشرفاء ....
2017-01-03, 22:49