ترجل الفارس الشامي عن جواده .. وداعاً أبو صياح    |    الرئيس الأسد يستقبل قداسة الكاثوليكوس للأرمن الأرثوذكس ل "بيت كيليكيا"    |    المهندس عماد خميس يزور أحد تشكيلات الجيش العاملة في حلب    |    بنود الإتفاق الخاصة بالحل السياسي للأزمة السورية    |    ما علاقة حمى ترامب .. بالاتفاق الروسي تركي    |    بتوجيه من الرئيس الأسد.. وفد حكومي برئاسة المهندس عماد خميس يزور حلب للإرتقاء بالواقع الخدمي والإقتصادي في المحافظة.    |    عشرات الشهداء في سلسلة تفجيرات إرهابية تضرب بغداد    |    أبرز الأحداث الرياضيّة في عام 2016 ... بانوراما    |    التسويات في عام 2016 مفتاح خير للسوريين - بانوراما    |    عام 2016 بدأ بالنصر المتتالي وانتهى بالعطش .. بانوراما    |    تفجيران انتحاريان وسط بغداد وداعش يتبنى    |    وليد المعلم وعلي مملوك في زيارة لطهران لبحث آخر المستجدات    |    تشوركين: مجلس الأمن يصوّت اليوم على مشروع قرار يضمن وقف اطلاق النار في سورية    |    تنظيم داعش الإرهابي يقطع المياه عن مدينة حلب    |    بوتين: لن نطرد أي شخص رداً على الخطوة الأمريكية

تصديق عقود بمليار ومائة مليون ليرة سورية دفعة أولية لإعادة الإعمار

 متابعة لنتائج زيارة الفريق الوزاري إلى حلب صادق المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب خلال اجتماعه اليوم على / 14 / عقداً بكلفة مليار ومائة مليون ليرة سورية لإعادة إعمار أحياء المدينة المطهرة من الإرهاب وترحيل الأنقاض وتأهيل المرافق الخدمية والبنى التحتية وهي الدفعة الأولى من عقود إعمار المدينة التي ستتولى تنفيذها شركات القطاع العام الإنشائي
كما أقر المجتمعون أولويات خطة التدخل الخدمي في الأحياء حلب المطهرة من الإرهاب وبما يسهل عودة الأهالي إلى منازلهم ودوران عجلة الإنتاج وأبرز هذه الأولويات استكمال فتح المحاور والشوارع الرئيسية الواصلة بين أحياء المدينة وتأهيل المباني العامة والخدمات والمناطق الصناعية والحرفية وتأهيل الأحياء الأقل ضرراً والأكثر كثافة سكانية ومنح تعويض الأضرار لها وتنظيم مناطق المخالفات والسكن العشوائي والصادر بها قرار تطوير عقاري والتعويض التدريجي للنقص الحاصل في آليات وكوادر مجلس المدينة وذلك من خلال إجراء تقييم عاجل للوضع الراهن للأحياء المستهدفة وللأضرار التي لحقت بمكونات النسيج العمراني وإعطاء الأولوية لعودة السكان واعتماد الزمن الأقصر لتأهيل الخدمات والمرافق العامة وتحفيز فرص عودة وإقلاع الفعاليات الاقتصادية بمختلف قطاعاتها . وأكد محافظ حلب حسين دياب أن المطلوب رفع سوية الأداء وسرعة إنجاز الأعمال المطلوبة والدقة والجودة في التنفيذ ، مشيراً إلى أهمية الزيارة التي قام بها الفريق الحكومي برئاسة رئيس مجلس الوزراء إلى حلب وضرورة ترجمة كل المقررات ونتائج الاجتماعات والجولات الميدانية إلى خطط عمل تنفذ وتتابع على أرض الواقع. وأشار محافظ حلب إلى أنه لا مبرر لأي أحد للتقصير أو عدم أداء عمله بالشكل المطلوب وكل عضو مكتب تنفيذي مسؤول مسؤولية كاملة ومباشرة عن القطاع الذي يشرف عليه وهذه المسؤولية تشمل متابعة مؤسسات هذا القطاع بالكامل والقيام بجولات ميدانية ودائمة على هذه المؤسسات ورصد واقعها وتحديد نقاط القوة لتعزيزها ونقاط الضعف لتلافيها ووضع الرؤى لتطوير العمل وتبسيط الإجراءات ومتابعة حالات الخلل والفساد والقضاء عليها والبحث عن الكوادر الكفوءة للاعتماد عليها خلال الفترة القادمة بشكل أكبر التي تتطلب قادة وليس مدراء تقليديين .
وتم خلال الاجتماع بحث العديد من النقاط المتعلقة بموضوع إعادة البناء والإعمار وتحسين واقع أداء المؤسسات الخدمية في المحافظة
 عمار العزو - حلب
شآم نيوز - محليات

2017-01-05, 24:08