ترجل الفارس الشامي عن جواده .. وداعاً أبو صياح    |    الرئيس الأسد يستقبل قداسة الكاثوليكوس للأرمن الأرثوذكس ل "بيت كيليكيا"    |    المهندس عماد خميس يزور أحد تشكيلات الجيش العاملة في حلب    |    بنود الإتفاق الخاصة بالحل السياسي للأزمة السورية    |    ما علاقة حمى ترامب .. بالاتفاق الروسي تركي    |    بتوجيه من الرئيس الأسد.. وفد حكومي برئاسة المهندس عماد خميس يزور حلب للإرتقاء بالواقع الخدمي والإقتصادي في المحافظة.    |    عشرات الشهداء في سلسلة تفجيرات إرهابية تضرب بغداد    |    أبرز الأحداث الرياضيّة في عام 2016 ... بانوراما    |    التسويات في عام 2016 مفتاح خير للسوريين - بانوراما    |    عام 2016 بدأ بالنصر المتتالي وانتهى بالعطش .. بانوراما    |    تفجيران انتحاريان وسط بغداد وداعش يتبنى    |    وليد المعلم وعلي مملوك في زيارة لطهران لبحث آخر المستجدات    |    تشوركين: مجلس الأمن يصوّت اليوم على مشروع قرار يضمن وقف اطلاق النار في سورية    |    تنظيم داعش الإرهابي يقطع المياه عن مدينة حلب    |    بوتين: لن نطرد أي شخص رداً على الخطوة الأمريكية

الأمم المتحدة تعتبر انقطاع المياه عن دمشق جريمة حرب

اعتبرت الأمم المتحدة قطع المياه عن ما يقارب 7 مليون نسمة في دمشق بسبب العمليات العسكرية الدائرة في منطقة وادي بردى بريف دمشق بـ"جريمة حرب.
رئيس مجموعة العمل في الأمم المتحدة حول المساعدة الإنسانية في سورية يان ايغلاند رأى خلال مؤتمر صحفي بجنيف رأى أنه من الصعب معرفة الجهة المسؤولة عن الوضع في وادي بردى.
وفال ايغلاند خلال المؤتمر: "في دمشق وحدها 5,5 مليون شخص حرموا من المياه أو تلقوا كميات أقل لأن موارد وادي بردى غير قابلة للاستخدام بسبب المعارك أو أعمال التخريب أو الاثنين معا، إن أعمال التخريب والحرمان من المياه جرائم حرب لأن المدنيين يشربونها ولأنهم هم الذين سيصابون بالأمراض في حال لم يتم توفيرها مجددا".
وأضاف ايغلاند "نريد التوجه إلى هناك والتحقيق في ما حدث لكن قبل كل شيء نريد إعادة ضخ المياه".
وفي ذات السياق، وحتى الآن قدرت الأمم المتحدة بأربعة ملايين عدد سكان العاصمة دمشق وضواحيها المتضررين من انقطاع المياه.
يذكر أن جميع المصادر المائية الرئيسية الثلاثة "نبع الفيجة - نبع بردى - نبع حاروش" المغذية لمدينة دمشق ومحطيها بمياه الشرب تعرضت لاعتداء إرهابي يوم 22 كانون الأول الماضي، حيث أدى هذا الاعتداء إلى قطع مياه الشرب بشكل كامل عن المدينة إضافة عن تلويث المياه المضخوخة إلى دمشق باستخدام المشتقات النفطية "مازوت - زيوت - شحوم".

شآم نيوز - وكالات

2017-01-06, 23:32