أخبار هامة
سياسة: إيطاليا: قبول 6.5% فقط من طلبات اللجوء خلال العام الجاري        سياسة: بولتون يزور موسكو تحضيراً لقمة بوتين – ترامب قريباً        سياسة: وقف التدريبات العسكرية بعد تحسن الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية        سياسة: روحاني: الشعب الإيراني لن يستسلم لمؤامرات أمريكا        سياسة: لافروف: لا نثق بتقارير الأمم المتحدة بشأن الأوضاع في سورية        منوعات: الطيران الروسي عقب المونديال يستأنف الى مصر        منوعات: اكتشاف بكتيريا تحدد خصوبة الرجال        ميداني: الجيش السوري يباشر عمليات درعا        سياسة: مشروع "كردستان سوريا" ينهار والأكراد ينسحبون إلى ما وراء الفرات        سياسة: السماح للتجار السوريين بحرية التنقل بين سورية وتركية        سياسة: 19 معسكر تدريب للإرهابيين بإدارة واشنطن في سورية        محليات: ملهى ليلي للجنس الجماعي و"اللواطة" في دمر        سياسة: الواقي الذكري الفلسطيني يربك إسرائيل        محليات: وزارة النقل تطلق خدمة الاستعلام عن المركبة        منوعات: توقعات الفلك والأبراج اليوم        محليات: أسعار صرف العملات والذهب في الأسواق السورية        محليات: اختتام معرض العطلات الصيفية في فندق الداما روز        ميداني: رمايات صائبة على الارهابيين في المنطقة الجنوبية        سياسة: مساعد كبير موظفي البيت الأبيض جو هايغين يقدم استقالته        محليات: الطلاب المستنفذون يعترضون على دفع رسوم التعليم الموازي       

الهلال: هذا هو ذنب سورية الذي تعاقب عليه عقاباً لا سابق له

انعقد الملتقى النقابي الدولي للتضامن مع عمال وشعب سورية في مواجهة الإرهاب والحصار الاقتصادي برعاية الرئيس بشار الأسد في مجمع صحارى السياحي بريف دمشق تحت مشاركة 65 منظمة عربية ودولية وأكثر من 100 شخصية نقابية وسياسية وفكرية وإعلامية من 40 دولة.

وافتتح الملتقى الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال مؤكداً أن سورية تواجه إرهاباً وحرباً كونية تستهدف شعبها وعمالها ومقدراتها.

ولفت الهلال إلى أنه عندما تتحقق تطلعات الشعوب في الاستقلال ستنتهي عندها الحروب والصراعات وقال: هذا هو ذنب سورية الذي تعاقب عليه عقاباً لا سابق له في وحشيته باستخدام كل ما أنتج العقل المريض من وسائل للقتل والتدمير والإرهاب وقطع الرؤوس وذبح الأطفال والنساء والتدمير الممنهج للبنى التحتية وتزويد الإرهابيين بالسلاح الكيميائي الذي قتلوا به المدنيين في أرجاء سورية.

وأشار الهلال إلى الإنجازات التي حققتها سورية بالتعاون مع حلفائها في مواجهة عدوان لم يشهده التاريخ مسبقاً مؤكداً على انتصارات الجيش السوري بفك الحصار عن مدينة دير الزور.

وقال المهندس الهلال: إن القوة التي حفزت الشعب السوري وجيشه في مواجهته العدوان هي وجود ركيزة أساسية تتمثل بأن القائد العظيم الرئيس بشار الأسد قرر البقاء مع شعبه وقيادة السفينة بكل اقتدار وشارك شعبه المصير ذاته ولم يتراجع ولم يهادن ولم يفرط بل كان في مقدمة الشعب والجيش والحزب والحكومة.

وكشف الهلال أن الشعب السوري يخوض ثلاث معارك الاولى هي القرار الذي لا عودة عنه في مواجهة الإرهاب والعدوان أما الثانية فهي تسريع وتيرة الإصلاحات النوعية والثالثة تمثلت بالالتزام المطلق بالحوار الوطني من أجل الوصول إلى توجهات تشاركية لبناء مستقبل سورية.

بدوره أكد رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري أن الشعب السوري واجه إرهاباً تكفيرياً مدعوماً من قوى خارجية وهذه الحرب لم تزد الشعب السوري إلا صلابة وإصراراً على الإيمان بالوطن والالتفاف حول الجيش العربي السوري وقائد الوطن لافتاً إلى أن عمال العالم وأحراره وقفوا مع سورية في حربها ضد الإرهاب.

شآم نيوز – دمشق

مي ابازة

شارك القصة

أخبار ذات صلة