أخبار هامة
سياسة: إيطاليا: قبول 6.5% فقط من طلبات اللجوء خلال العام الجاري        سياسة: بولتون يزور موسكو تحضيراً لقمة بوتين – ترامب قريباً        سياسة: وقف التدريبات العسكرية بعد تحسن الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية        سياسة: روحاني: الشعب الإيراني لن يستسلم لمؤامرات أمريكا        سياسة: لافروف: لا نثق بتقارير الأمم المتحدة بشأن الأوضاع في سورية        منوعات: الطيران الروسي عقب المونديال يستأنف الى مصر        منوعات: اكتشاف بكتيريا تحدد خصوبة الرجال        ميداني: الجيش السوري يباشر عمليات درعا        سياسة: مشروع "كردستان سوريا" ينهار والأكراد ينسحبون إلى ما وراء الفرات        سياسة: السماح للتجار السوريين بحرية التنقل بين سورية وتركية        سياسة: 19 معسكر تدريب للإرهابيين بإدارة واشنطن في سورية        محليات: ملهى ليلي للجنس الجماعي و"اللواطة" في دمر        سياسة: الواقي الذكري الفلسطيني يربك إسرائيل        محليات: وزارة النقل تطلق خدمة الاستعلام عن المركبة        منوعات: توقعات الفلك والأبراج اليوم        محليات: أسعار صرف العملات والذهب في الأسواق السورية        محليات: اختتام معرض العطلات الصيفية في فندق الداما روز        ميداني: رمايات صائبة على الارهابيين في المنطقة الجنوبية        سياسة: مساعد كبير موظفي البيت الأبيض جو هايغين يقدم استقالته        محليات: الطلاب المستنفذون يعترضون على دفع رسوم التعليم الموازي       

نفضوا غُبار الخوف والجوع وخرجوا إلى الأمان المنتظر

أمنت  وحدات الجيش العربي السوري  خروج عدد من العائلات المحتجزة لدى التنظيمات الارهابية في الغوطة الشرقية عبر الممر الآمن في مخيم الوافدين تمهيدا لنقلهم الى مراكز الاقامة المؤءقتة بريف دمشق.

حيث أن  عشرات المدنيين معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن بينهم مرضى وصلوا صباح اليوم عبر الممر الآمن إلى مخيم الوافدين بعد تأمينهم من قبل وحدات الجيش العربي السوري.وسيتم نقل العائلات عبر سيارات النقل العامة وسيارات الإسعاف إلى مراكز الاقامة المؤقتة لاستقبالهم بعد تزويدها وتجهيزها بمستلزمات الاقامة والرعاية الصحية.

وعبرالأهالي عن فرحتهم بخروجهم من جحيم التنظيمات الارهابية التي كانت تحتجزهم في الغوطة الشرقية حيث عانوا الذل والجوع والاعتداءات اليومية من قبل الإرهابيين. وانهم كانوا بانتظار وصول الجيش العربي السوري إليهم لأنه أمانهم الوحيد.

وأكد الأهالي الخارجون اليوم من تبقى من الأهالي الذين تتخذهم التنظيمات الارهابية دروعا بشرية إلى كسر حاجز الخوف  في وجه الإرهابيين والوصول إلى اقرب نقطة للجيش العربي السوري او للمرات الإنسانية حتى يؤمنوا على حياتهم وأطفالهم.

وتمكنت وحدات الجيش أمس من تأمين خروج عدد من العائلات المحتجزة لدى التنظيمات الارهابية على محور مديرا.

وتستمر عمليات الجيش في عمق الغوطة حيث تمكنت أمس من السيطرة على كامل منطقة الإفتريس واليوم تتابع قواته التقدم حيث سيطر على عدد من الأبنية والمزارع شرق وجنوب بلدة جسرين بعد مواجهات مع المجموعات المسلحة المتمركزة في المدينة .

شآم نيوز-ميداني

هلا الصمادي

شارك القصة

 

 

 

أخبار ذات صلة