أخبار هامة
منوعات: احذروا من لعبة " الحوت الأزرق "        منوعات: ترامب ضحية مكالمة هاتفية        سياسة: واشنطن تسعى لإثارة القلق بين الشعب والسلطة        سياسة: "لهيب السماء" يشعل الأرض المصرية        منوعات: نسور قاسيون يلتقون مع الفرق في آخر مبارياتهم الودية بالنمسا        سياسة: قوات العراق تؤمن حدودها بطرق متقدمة مع سورية        منوعات: عروس "داعش" في سورية مع ثلاثة من أبنائها        ميداني: حملة اعتقالات في "قسد"        سياسة: تصريحات ترامب تدفع السفير للاستقالة        سياسة: البنتاغون يدرس عواقب سحب قواته من ألمانيا        محليات: وفد طبي حلبي في دير الزور        سياسة: هذا البلد سيمنح الجنسية للمخنثين        منوعات: المغنية ميس حرب تغني على مسرح عمان        منوعات: الرحباني: بماذا وصف الرئيس الأسد        سياسة: أمريكا تتهم يانغ ببرنامجها الصاروخي        سياسة: الأمم المتحدة تدعو لوقف القتال في الجنوب السوري        ميداني: بلدات ريف درعا إلى حضن الوطن دون قتال        سياسة: ترامب يلمّح لاحتمال رفع العقوبات عن روسيا        منوعات: أيمن زيدان برسالة مؤثرة من أمام منزله المهدّم        سياسة: مجلس الأمن: المجموعات المسلحة يجب أن تغادر منطقة فصل الجولان       

كلاكيت مرة ثانية... جريمة طعن في ألمانيا والبطل من جديد "سوري"..!!

طعن لاجئ سوري في ألمانيا زوجته الحامل بالتعاون مع شقيقها.

ويبلغ القاتل من العمر 34 عاماً وزوجته الليبية التي تبلغ من العمر 17 عاماً بالتعاون مع شقيقها بداعي "الشرف".
 
وبعد ارتكابهم الجريمة قام شقيق الضحية بتصوير أخته بكل دم بارد وهو مشعلاً سيجارته وأرسل المقطع المصوّر إلى شاب يشتبه بوجود علاقة بينه وبين شقيقته قبل أن يقومان بالفرار سوياً.
 
والقت الشرطة القبض على الفاعلين خلال هروبهما بالقطار على بعد نحو 250 كيلو متر عن مكان وقوع الجريمة وتم إسعاف الضحية إلى المشفى ووضعها الحالي مستقر وفق ما ذكرت الشرطة الألمانية التي لم تذكر أي شيء عن صحة الجنين.
 
التحقيقات الأولية في الجريمة أوضحت أن الفتاة البالغة من العمر 17 عاماً طلبت الطلاق من زوجها بعد أن وقعت في حب أحد اللاجئين.
 
وتأتي هذه الجريمة الجديدة بالتزامن مع جريمة أخرى ضجت بها ألمانيا إثر قيام لاجئ سوري آخر بقتل طليقته وإلقاء "خطبة عصماء" عبر بث مباشر من خلال صحفته على موقع "فيسبوك".
 
وتشهد المانيا ارتفاعاً في معدل الجرائم وفق إحصاءات السلطات الألمانية نسبة كبيرة منها يرتكبها لاجئون الأمر الذي زاد من شعبية اليمين المتطرف الرافض لوجود اللاجئين ما يثير المخاوف بطرد اللاجئين .


الغريب في الجرائم التي وقعت مؤخراً هو قيام المجرمين بتصوير أنفسهم والاعتراف بجريمتهم ونشرها أو إرسالها عبر "فيسبوك" رغم معرفتهم أن هذا الاعتراف سيستعمل ضدهم وسيضاعف العقوبة بحقهم.

شآم نيوز- حوادث

نيرمين عوده

شارك القصة

بطعنها بالسكين.. وضع حداً لحياة زوجته..!!
 

أخبار ذات صلة