أخبار هامة
سياسة: حازم قرفول حاكم مصرف سوريا: نؤكد على ضرورة اعتماد دور رقابي سليم على عمل المصارف بما يتوافق مع المعايير الرقابية الدولية.        سياسة: إصابة فلسطينيين خلال اقتحام قوات الاحتلال بلعا وكفر قدوم بالضفة        منوعات: احذروا من لعبة " الحوت الأزرق "        منوعات: ترامب ضحية مكالمة هاتفية        سياسة: واشنطن تسعى لإثارة القلق بين الشعب والسلطة        سياسة: "لهيب السماء" يشعل الأرض المصرية        منوعات: نسور قاسيون يلتقون مع الفرق في آخر مبارياتهم الودية بالنمسا        سياسة: قوات العراق تؤمن حدودها بطرق متقدمة مع سورية        منوعات: عروس "داعش" في سورية مع ثلاثة من أبنائها        ميداني: حملة اعتقالات في "قسد"        سياسة: تصريحات ترامب تدفع السفير للاستقالة        سياسة: البنتاغون يدرس عواقب سحب قواته من ألمانيا        محليات: وفد طبي حلبي في دير الزور        سياسة: هذا البلد سيمنح الجنسية للمخنثين        منوعات: المغنية ميس حرب تغني على مسرح عمان        منوعات: الرحباني: بماذا وصف الرئيس الأسد        سياسة: أمريكا تتهم يانغ ببرنامجها الصاروخي        سياسة: الأمم المتحدة تدعو لوقف القتال في الجنوب السوري        ميداني: بلدات ريف درعا إلى حضن الوطن دون قتال        سياسة: ترامب يلمّح لاحتمال رفع العقوبات عن روسيا       

قتلت زوجها بصفة أمنية!!

لطاما حول البعض تشويه صورة الجهات الأمنية واتهامهم بالخطف والابتزاز ليكون واضحاً للعالم بان هناك انفلات أمني خلال الحرب التي تعاني منها سورية منذ سنوات .

وهذا مافعلته  المدعوة «ا ا »  عندما  قتلت زوجها المدعو «ف م»  وذلك بالاتفاق مع عنصرين من اللجان الشعبية، يدعى الأول «م ز» وكانت قد وعدته بالزواج بعد نتفيذ العملية، فيما يدعى الثاني «ع رم."

وبعدا الاتفاق والتخطيط قام عنصرا اللجان الشعبية باستدراج المغدور من منزله وضربه بأداة حادة بمساعدة زوجته مما ادى إلى كسر في الأنف والرأس وبعدها أطلقوا عليه طلقتين وقاموا  برميه بقبو بناء مهجور وولتأكد من مقتله عادوا مرة اخرى ورموه ب3طلقات.

لتفي زوجة المغدور وعدها ووتزوج من المدعو (م ز) وإعطاء مبالغ مالية للجناة قد اتفقوا عليه مسبقاً ولتخفي المدعوة (أأ) آثار جريمتها ادعت بان احدى الجهات الأمنية اقتادت زوجها إلى مكان مجهول إلا أن المحامي الوكيل عن العائلة تأكد بان المغدور غير موجود في أي جهة أمنية..

. وبعدها تم التحقيق مع «ا» بخصوص العقارات المسجلة باسمها والتي قال أنها اشترتها من مال المغدور، خاصة وأنه كان من المفترض أن تكون جميع الأملاك للمغدور.بعد التحريات تم إلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للقضاء لينالوا جزاءهم العادل

 

شآم نيوز- حوادث

هلا الصمادي

شارك القصة 

أخبار ذات صلة