أخبار هامة
سياسة: حازم قرفول حاكم مصرف سوريا: نؤكد على ضرورة اعتماد دور رقابي سليم على عمل المصارف بما يتوافق مع المعايير الرقابية الدولية.        سياسة: إصابة فلسطينيين خلال اقتحام قوات الاحتلال بلعا وكفر قدوم بالضفة        منوعات: احذروا من لعبة " الحوت الأزرق "        منوعات: ترامب ضحية مكالمة هاتفية        سياسة: واشنطن تسعى لإثارة القلق بين الشعب والسلطة        سياسة: "لهيب السماء" يشعل الأرض المصرية        منوعات: نسور قاسيون يلتقون مع الفرق في آخر مبارياتهم الودية بالنمسا        سياسة: قوات العراق تؤمن حدودها بطرق متقدمة مع سورية        منوعات: عروس "داعش" في سورية مع ثلاثة من أبنائها        ميداني: حملة اعتقالات في "قسد"        سياسة: تصريحات ترامب تدفع السفير للاستقالة        سياسة: البنتاغون يدرس عواقب سحب قواته من ألمانيا        محليات: وفد طبي حلبي في دير الزور        سياسة: هذا البلد سيمنح الجنسية للمخنثين        منوعات: المغنية ميس حرب تغني على مسرح عمان        منوعات: الرحباني: بماذا وصف الرئيس الأسد        سياسة: أمريكا تتهم يانغ ببرنامجها الصاروخي        سياسة: الأمم المتحدة تدعو لوقف القتال في الجنوب السوري        ميداني: بلدات ريف درعا إلى حضن الوطن دون قتال        سياسة: ترامب يلمّح لاحتمال رفع العقوبات عن روسيا       

الرئيس الأسد يصف ترامب وحلفائه بدقة.. ويقدر كلفة إعادة الإعمار

قال الرئيس بشار الأسد إن سورية تحارب الإرهابيين الذين هم جيش النظام التركي والأمريكي والسعودي، واصفاً المزاعم الغربية باستخدام الجيش السوري السلاح الكيميائي بالمهزلة والمسرحية البدائية جدا التي تم تمثيلها فقط لمهاجمة الجيش السوري بعد أن فقدوا إحدى أوراقهم الرئيسة جراء هزيمة الإرهابيين في سورية.

وفي مقابلة مع صحيفة "كاثيمرني" اليونانية، أكد الرئيس الأسد أن فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة إضافة إلى السعودية وقطر وتركيا يتحملون مسؤولية الحرب في سورية من خلال دعمهم للإرهابيين فيها، مضيفاً "عليك أولا أن تحارب الإرهابيين وثانيا عندما تعيد السيطرة على المزيد من المناطق أن تحارب أي معتد وأي جيش سواء كان تركيا أو فرنسيا أو أيا كان، فهم أعداء، طالما دخلوا سورية بشكل غير قانوني فإنهم أعداؤنا".

وأضاف الرئيس الأسد "أن المهمة الوحيدة التي أنجزها الأمريكان هي مساعدة "داعش" على الهروب من الرقة وذهبوا إلى دير الزور لمحاربة الجيش السوري"، معتبراً أن الرئيس الأمريكي لا يمثل أخلاق وثقافة المجتمع الأمريكي

وقال الرئيس الأسد، حول الوصف غير اللائق بحقه: "في الحقيقة، عندما تكون في ذلك الموقع، أعني رئيسا لبلد، عليك أولا وقبل كل شيء أن تمثل أخلاق شعبك قبل أن تمثل أخلاقك الخاصة، الأمر الجيد جدا في ما يتعلق بترامب هو أنه يعبر عن نفسه بدرجة عالية من الشفافية، أنا شخصيا لا أكترث بهذا الكلام، فأنا أتعامل مع الوضع كسياسي وكرئيس، وليس بشكل شخصي، ما يهمني هو ما يؤثر في بلدي، الحرب، الإرهابيون، والوضع الذي نعيش فيه".

كما لفت الرئيس الأسد إلى أنه حال توقف الدعم الخارجي للإرهابيين فأن عملية القضاء على الإرهاب ستستغرق أقل من عام لاستعادة الاستقرار في سورية، منوهاً إلى أن أكبر حلفائه كرئيس هم الشعب السوري، فيما حلفاء سورية هم الإيرانيون والروس، وهناك بالطبع الصين التي دعمتنا سياسيا في مجلس الأمن.

وعند سؤال الرئيس الأسد عن تركيا الآن؟، قال: "وجود جندي تركي واحد على التراب السوري يعد احتلالا، هذا لا يعني أن الشعب التركي عدونا، فقبل أيام فقط كان لدينا وفد سياسي من تركيا، علينا أن نميز بين أردوغان من جهة والأتراك بشكل عام من جهة أخرى. أردوغان أخونجي، قد لا يكون منظما لكنه مرتبط بتلك الأيديولوجيا"، مشيراً إلى أن الجيش السوري يقاتل الإرهابيين الذين هم الجيش الأمريكي والسعودي والتركي.

الجدير ذكره أن الرئيس الأسد  قدر كلفة إعادة إعمار بمئات المليارات، مئتا مليار دولار في الحد الأدنى، وفي بعض التقديرات أربعمئة مليار دولار، والسبب في عدم الدقة هو أن بعض المناطق لا تزال تحت سيطرة الإرهابيين.

 

شآم نيوز - رصد

سلوم عبدالله

شارك القصة

 

أخبار ذات صلة