أخبار هامة
سياسة: المحكمة العليا الإسرائيلية تشرعن قتل المتظاهرين في غزة        سياسة: ضبط 30 مليون دولار في منازل رئيس وزراء ماليزيا السابق        سياسة: الصين تحث واشنطن وبيونغ يانغ على الصبر        سياسة: الدفاع الروسية تدحض إدعائات إسقاط رحلة MH17        سياسة: طهران: لم نقرر بعد ما إذا كنا سنبقى ملتزمين بالاتفاق النووي أم لا        سياسة: بوتين: روسيا تأسف على إلغاء القمة الأمريكية الكورية        سياسة: الخارجية التركية: وفد أمريكي يجري مشاورات اليوم في تركيا بخصوص منبج السورية        سياسة: دمشق الدفاعات الجوية للجيش السوري تتصدى لعدوان على مطار الضبعة في ريف حمص        سياسة: استئناف الرحلات الجوية بين اللاذقية السورية وإمارة الشارقة        سياسة: بوغدانوف: هناك حكومة شرعية في سوريا وهي تتخذ القرار بشأن من سيساعدها في محاربة الإرهاب        سياسة: بوغدانوف: أعتقد أن ملفي سوريا ونووي إيران سيكونان على جدول أعمال بوتين وماكرون اليوم في سان بطرسبورغ        سياسة: بوغدانوف: دمشق بصدد تحديد ممثليها في اللجنة الدستورية        سياسة: خامنئي يعلن شروط إيران لمواصلة الاتفاق النووي        سياسة: الرئيس الأسد: يدعو إلى وقف دعم الإرهاب والبدء بالعملية السياسية        سياسة: المقداد: انسحاب أو بقاء القوات الحليفة شأن سوري غير قابل للنقاش        سياسة: الأركان الروسية: الجيش السوري ينهي عملياته في ضواحي دمشق        محليات: محافظ حمص طلال البرازي: المحافظة مستعدة لتقديم الدعم لتطوير وتشجيع العمل التعاوني        سياسة: منذر منذر خلال جلسة لمجلس الأمن: بعض الحكومات تتعامل مع مسألة "حماية المدنيين" بانتقائية وتستغل الموضوع بأسلوب أناني رخيص لخدمة أهدافها السياسية وذريعة للتدخل في شؤون الدول الأخرى        سياسة: منذر منذر : حماية المدنيين مسؤولية تقع على عاتق الدولة المعنية وحكوماتها ومؤسساتها باعتبارها السلطة المخولة بذلك        سياسة: روسيا: مطالبة الولايات المتحدة سحب القوات الايرانية من سورية غير قانوني       

استخراج جثث تمهيدا لضربة جديدة في سورية

"عرض الخوذ"، عنوان مقال يفغيني ساتانوفسكي، في "كوريير" للصناعات العسكرية، حول سمعة "الخوذ البيضاء" وداعميها وأفقها.

وجاء في المقال: "الخوذ البيضاء".. أداة لتأثير الاستخبارات على الوضع. فوفقا لبي بي سي، توقفت وزارة الخارجية الأمريكية عن تخصيص الأموال لهم. وكثيرا ما أدلت "الخوذ البيضاء" بتصريحات تفيد بأن القوات الجوية التابعة للجيش السوري تستهدف المناطق المدنية. نشرت هذه المنظمة غير الحكومية تقارير عن استخدام الأسلحة الكيميائية في دوما السورية في 7 أبريل. وقام ممثلو المركز الروسي للمصالحة في 9 أبريل بإجراء مسح لدوما، لكنهم لم يجدوا آثارا للمواد الكيميائية. ومع ذلك، يمكن للمرء أن يعتقد بأن استنتاجات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ستكون موضع تساؤل بالنسبة لروسيا. الحديث يدور عن استخراج (جثث)"الضحايا"، وهو ما يعني أن الخبراء الدوليين يعرفون من أين يستخرجونها. لقد تم إرشادهم إلى الهدف.

كانت زيارة خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى موقع الحدث مطلبا متوقعا.. وقد جرت الاستعدادات اللازمة لهذه الحالة بعناية. فقد تم إعداد خيار احتياطي: "الضحايا"، حيث تم إدخال جرعات من السارين قبل وقت كاف، "تؤكد" اتهامات الدول الغربية (للحكومة السورية)؛ ويخططون عند استخراج الجثث لأخذ عينات للدراسة، بدلاً من إجراء فحص طبي لأسباب الوفاة. هذا سيجعل من الممكن الحديث عن وفاتهم بفعل "السلاح الكيميائي".

وأضاف ساتانوفسكي: وقف التمويل الأميركي للخوذ البيضاء لا يعود إلى وفرة الاحتيال في رسائلهم من سوريا، الرسائل التي يديرها مخرجون أمريكيون وبريطانيون للتمهيد الإعلامي لإجراءاتهم في هذه الجمهورية العربية. فقريبا، سيتم تنفيذ خطط مشابهة في جنوب البلاد. عينات "الضحايا" الحيوية المأخوذة من هناك، والتي تم جمعها في مارس-أبريل من قبل "خبراء" أردنيين وإرسالها إلى عمان، سوف تتطابق مع نتائج فحص عينات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في الغوطة الشرقية.

المقال منقول ويعبر عن رأي الكاتب

 

شآم نيوز - صحافة

سلوم عبدالله

شارك القصة

 

أخبار ذات صلة