أخبار هامة
منوعات: احذروا من لعبة " الحوت الأزرق "        منوعات: ترامب ضحية مكالمة هاتفية        سياسة: واشنطن تسعى لإثارة القلق بين الشعب والسلطة        سياسة: "لهيب السماء" يشعل الأرض المصرية        منوعات: نسور قاسيون يلتقون مع الفرق في آخر مبارياتهم الودية بالنمسا        سياسة: قوات العراق تؤمن حدودها بطرق متقدمة مع سورية        منوعات: عروس "داعش" في سورية مع ثلاثة من أبنائها        ميداني: حملة اعتقالات في "قسد"        سياسة: تصريحات ترامب تدفع السفير للاستقالة        سياسة: البنتاغون يدرس عواقب سحب قواته من ألمانيا        محليات: وفد طبي حلبي في دير الزور        سياسة: هذا البلد سيمنح الجنسية للمخنثين        منوعات: المغنية ميس حرب تغني على مسرح عمان        منوعات: الرحباني: بماذا وصف الرئيس الأسد        سياسة: أمريكا تتهم يانغ ببرنامجها الصاروخي        سياسة: الأمم المتحدة تدعو لوقف القتال في الجنوب السوري        ميداني: بلدات ريف درعا إلى حضن الوطن دون قتال        سياسة: ترامب يلمّح لاحتمال رفع العقوبات عن روسيا        منوعات: أيمن زيدان برسالة مؤثرة من أمام منزله المهدّم        سياسة: مجلس الأمن: المجموعات المسلحة يجب أن تغادر منطقة فصل الجولان       

في جرمانا.. مقتل شاب طعناً

قُتل فجر اليوم في مدينة جرمانا الشاب (علاء حمد زاعور) بعد تعرضه لطعنة قاتلة من "مجرم فار" لدى مرور المغدور بسيارته من إحدى الحارات الفرعية الواصلة بين حيي البعث والقريات بالمدينة.

ويخيم الغموض على جميع ملابسات الحادثة فقد كان المغدور ماراً بسيارته حوالي الساعة الرابعة فجراً في المنطقة المذكورة حيث تعرض له القاتل (محمد.ط) ومعه أخاه (فواز.ط) وهما من الوافدين من منطقة الكسوة وقام بكسر نافذة سيارة المغدور بسلاح أبيض (كاما) ليبادر بعدها مباشرة بطعنه بالصدر ما أدى لمقتل علاء بعد إصابته بالقلب بشكل مباشر.

وأضافت مصادر أن وقت وقوع الاعتداء (الرابعة فجراً) ساعد المجرم وأخاه على الفرار حيث تم اكتشاف جثة المغدور بالمصادفة غارقة بالدماء وابلاغ قوى الأمن الداخلي التي باشرت فوراً تحقيقاتها بالحادثة ليتبين أن المجرم كان متوارياً لدى اخته بالمنطقة وهو متهم بقتل عمته قبل دخوله لجرمانا وارتكابه جريمته.

وأبلغ سكان المنطقة بأن الجوار كان قد ضاق ذرعاً بالمجرم وانه كان دائم الاشكالات بالمنطقة قبل ارتكاب جريمته وفراره علماً أنه كان من المتعاقدين مع احدى التشكيلات المقاتلة.

هي ليست الأولى في مدينة جرمانا والتي نفقد فيها أرواح عبر طرق القتل حيث تنام عيون القانون عن بعض من يقوم بتلك الجرائم فأين المسائلة والمحاسبة؟

شآم نيوز – جرمانا

مروة البطة

شارك القصة

أخبار ذات صلة