أخبار هامة
سياسة: الرئيس بشار الأسد يلقي كلمة في افتتاح مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين        سياسة: الرئيس الأسد: سورية عبر التاريخ هي هدف ومن يسيطر على هذا الهدف تكون له سيطرة كبيرة على القرار بالشرق الأوسط        سياسة: الرئيس الأسد: الغرب يعيش اليوم صراعاً وجودياً كلما شعر أن هناك دولة تريد أن تشاركه في دوره        سياسة: الرئيس الأسد: دفعنا ثمناً غالياً في سورية في هذه الحرب ولكن تم إفشال المشروع الغربي        سياسة: الرئيس الأسد: التحدث عن إفشال المشروع الغربي لا يعني أننا انتصرنا فالمعركة مستمرة وبوادر الانتصار موجودة        سياسة: الرئيس الأسد: ثمن المقاومة أقل بكثير من ثمن الاستسلام        سياسة: الرئيس الأسد: الكلام الطائفي كان عابراً وليس المهم ما هو موجود على الألسن وإنما المهم ما هو الموجود في النفوس        سياسة: الرئيس الأسد: الحقائق على الأرض في سورية والحقائق على الأرض في الغرب وخاصة التفجيرات الإرهابية هي التي فرضت على الغرب تبديل مواقفه        سياسة: الرئيس الأسد: ضربنا الإرهاب منذ اليوم الأول وسنستمر بضربه طالما هناك إرهابي واحد في أرض سورية ومكافحة الإرهاب هي هدف وهي أساس لأي عمل نقوم به        سياسة: الرئيس الأسد: تعاملنا بمرونة كبيرة منذ بداية الحرب مع كل المبادرات ولكن نتائجها كانت غير موجودة بسبب أننا كنا نتعامل مع إرهابي أو عميل أو كليهما        سياسة: الرئيس الأسد: الحرب الإعلامية والنفسية التي مارسوها خلال السنوات الماضية لم تتمكن من التأثير علينا في مكافحة الإرهاب أو دفعنا باتجاه الخوف والتردد        سياسة: الرئيس الأسد: ما قدمته القوات المسلحة والحلفاء والأصدقاء من التضحية والفداء يمثل نموذجاً في تاريخ الحروب        سياسة: الرئيس الأسد: قواتنا المسلحة تحقق الإنجاز تلو الآخر وهي تطهر المناطق التي يدنسها الإرهاب        سياسة: الرئيس الأسد: لم تتوقف روسيا عن دعم الجيش العربي السوري بكل الإمكانيات من أجل القيام بمهامه بمكافحة الإرهاب        سياسة: الرئيس الأسد: أي شخص تركي موجود على الأرض السورية هو محتل وأردوغان يلعب دور المتسول السياسي        سياسة: الرئيس الأسد: الاقتصاد السوري دخل مرحلة التعافي ولو بشكل بطيء ولكن بشكل ثابت        سياسة: الرئيس الأسد: المصالحات المحلية بالنسبة لنا فرصة لحقن الدماء وإعادة البناء        سياسة: الرئيس الأسد: لن نسمح للأعداء والخصوم أن يحققوا بالسياسة ما عجزوا عن تحقيقه بالإرهاب        سياسة: الرئيس الأسد: وحدة الأراضي السورية من البديهيات غير القابلة للنقاش        سياسة: الرئيس الأسد: مستمرون في المرحلة المقبلة بسحق الإرهابيين بكل مكان بالتعاون مع الأصدقاء وبالمصالحات الوطنية       

بعيون سورية : 

صوت الناس , 

رد المسؤول , 

"الله يفرج".. عبارة المواطن السوري اليومية من بداية النهار حتى نهايته في أي موقف يتعرض لها في الباص وعند الحاجز وعند شراء ربطة الخبز وعند سماع نشرة الأخبار. يبدأ الروتين بدعاء الخروج من المنزل "الله يمضي هالنهار على خير" وينتهي الأمر

ياكريم.. بقلم مي ابازة مع بداية كل شهر جديد في صراف ناطر عالحيط رفيقو الموظف يلي جاية يقبض راتبو بس للأسف ما في مشاعر مشتركة بين هالصديقين.. الصراف شمتان برفيقو لأنو عم يخليه يسحب منو بإيدو اليمين ويرجع يحط بحضنو أضعاف

تختلف معادن البشر؛ فمنها مصنوع من الماس والذهب، والبعض من الفضة، والآخر من النحاس، وصولاً إلى أرخص أنواع المعادن. وتظهر الحقيقة الإنسانية في مواقف صغيرة، ليغدو مظهر البدلات الرسمية والياقات الأنيقة والحواشي غير مناسب مع تصرفاتهم. ولو أنك وضعت عين استقصائية في

من الضروري أن يعرف الشعب السوري طريقاً للوصول إلى الفيتامين واو لأن وجوده في حياتهم يعني تسيير احتياجاتهم اليومية البسيطة وحتى المعقدة منها. ورغم تساوي جميع حروف الأبجدية إلا أن حرف الواو تموضع في الصدارة لأن الواقع أقوى، والحركات تحدد موقعه

يعتبر الطالب الجامعي أن الكتب الدراسية عبئاً على عاتقه كونها تحوي على زخم كبير من المعلومات منها ما تم إعطاءه والآخر لا يفقه مضمونه. لذلك يجد الحل المناسب "النوطات" أو الملخصات لتحصيل الامتحان والسير السريع نحو التخرج معتبرين أنها تغنيهم عن

شعار احتضنته وتبنّته ما أسميتها منذ فترة طويلة "بالأميرة النائمة" والمُلقّبة "بوزارة التربية" والتي تخطّت أخطاؤها إيجابياتها. فمنذ بدء الأزمة السورية مثلاً، فشلت كل محاولات الحاصلين على إجازات في تخصصات التربية والتدريس بالحصول على وظيفة ثابتة، واعتمدت الوزارة فقط على "الساعات"

انتشرت مؤخراً عبارة "نحن الدولة ولاك" التي تعبر عن عدد من الشبان والشابات المراهقين الذين يعتبرون أنفسهم بمثابة الشخصيات النافذة في المجتمع. وهذا ما حدث بالفعل لتصبح هذه الشخصيات حديث العصر و"نكتة" الموسم كما تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي. وبدأت الحكاية

يتوقع  الشعب السوري بعد الإجراءات التي تتخذها الحكومة في مرحلة إعادة الإعمار نصيباً خاصاً بها كزيادة الرواتب أو تحسين الأوضاع المعيشية أو حتى زيادة ساعات توفر الكهرباء في أغلب المناطق التي تعاني من زيادة ساعات التقنين لأسباب تعد من التراث

أصبحت المدينة الجامعية "بئراً" لأسرار تحدث داخل "أسوارها" ولا أحد يعرفها سوى من كان فيها. لكن مواقع التواصل الاجتماعي صارت منبراً تتعالى عليه الأصوات لتكشف تلك الخفايا ويبقى بعضها طي الكتمان...! وضعت المدينة الجامعية أو ما يعرف بـ "السكن الجامعي" تعليمات مشددة

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً صور "لأطفال" لا تتجاوز أعمارهم الـ 12 عاماً، أي لم يتجاوزوا سن البلوغ بعد. وكانت الصور تفضح الانحدار الأخلاقي ليتجاوز الحد بممارسة الجنس أمام المارة ولم تكفهم ذلك بل وعمدوا على توثيق ممارستاتهم بصورٍ

قبل أيام قليلة من العيد في سورية، أينما نقّلت طرفك لن ترى إلّا الأرقام والحسابات تتطاير كذرّات الهواء، وتضرب الأخماس بأسداسها لإيجاد صيغة تبرّد نار القلوب ليمر العيد بسلام دون غصّة مادية، ولكن ما باليد حيلة. فدخل العائلة السورية المتوسطة لن

رغم المعاناة الكبيرة التي تعانيها أحياء ديرالزور المحاصرة نتيجة الحصار الخانق المفروض عليها إلا أنها بكل يوم تسطر رسائل للعالم بهذا الصمود الأسطوري الذي سيسجله التاريخ عبر صفحاته البيضاء.  وقال البعض إن حصار ديرالزور تجاوز حصار "لينغراد" بأضعاف ومن حق أحياء

خلافاً عن كل أعياد السنين السبع الماضية، ورغم كل المحن والمطبات التي تجاوزها المواطن السوري، إلّا أن أزمة شراء مستلزمات العيد تبقى العائق الأكبر الذي يكسر ظهره. عيد الفطر هذه السنة شهد الارتفاع الأخطر في الأسعار رغم هبوط سعر الدولار؛ ولكن

وصف باحث التراث والتاريخ الدكتور أحمد المفتي مبادرة "موسيقا ودراويش" التي أقامتها وزارة السياحة أمام الجامع الأموي أنها خطوة غير مدروسة ودليل على "قلة الذوق والتشويه البصري". وكتب المفتي في صفحته الشخصية على "الفيسبوك": "إذا لم تستح فاصنع ما شئت فهذا

باتت العطلة الصيفية كهم يتربص بواقع المواطن السوري، لتبدأ احتياجات الأولاد للدورات الصيفية والأنشطة الاجتماعية وكذلك الملبس الذي يتغير بتغير أعمارهم من عام لعام. ولم تقتصر الأمور على النشاطات الدراسية أو الحياتية؛ فالطفل كالعصفور يحتاج لبيئة مناسبة ليحلق في الفضاء الواسع

توجهت إحدى الطالبات إلى مدرسة أبو فراس الحمداني للفنون النسوية في حلب لاستلام جلائها فقابلتها مديرة المدرسة بكل سرور لتطلب منها رشوة تحت عنوان "الحلوان" مقابل استلامها للجلاء. وبينت أم الطالبة أن المديرة تأمر الطالبات بالحلوان بشكل علني دون أدنى شعور

قبل 7 سنوات إذا رغب المواطن السوري بإصدار أي وثيقة يتوجه مباشرة لإجراء المعاملات الروتينية المعتادة دون خوف أو تذمر. اليوم أصبح الوضع مختلفاً كثيراً فأي معاملة تحتاج لإجراءات معقدة للحصول على ورقة واحدة ناهيك عن صعود الطوابق والتجول بالشوارع بحثاً

تعد منطقة العرقوب من أقدم المناطق الصناعية وتحدها منطقة سكنية مع ما يرافق ذلك من تراكم للقمامة بالقرب من المكان. وأوضح رئيس لجنة العرقوب الصناعية محمد صباغ لشآم نيوز: " على الرغم مما مر بهم كصناعيين وما فعلته يد الإرهاب إلا

يشتكي سكان مدينة اللاذقية من عدم التزام سائقي سيارات التاكسي بتشغيل العداد وأخذ مبالغ زائدة عن عدد الكيلومترات المقطوعة ووجود فوضى حقيقية في تعرفة الركوب.  وتساءل المواطنون عن غياب السلطات المعنية من المرور والتموين في إلزام سيارات التاكسي بتركيب العداد وتشغيله
12