أخبار هامة
منوعات: احذروا من لعبة " الحوت الأزرق "        منوعات: ترامب ضحية مكالمة هاتفية        سياسة: واشنطن تسعى لإثارة القلق بين الشعب والسلطة        سياسة: "لهيب السماء" يشعل الأرض المصرية        منوعات: نسور قاسيون يلتقون مع الفرق في آخر مبارياتهم الودية بالنمسا        سياسة: قوات العراق تؤمن حدودها بطرق متقدمة مع سورية        منوعات: عروس "داعش" في سورية مع ثلاثة من أبنائها        ميداني: حملة اعتقالات في "قسد"        سياسة: تصريحات ترامب تدفع السفير للاستقالة        سياسة: البنتاغون يدرس عواقب سحب قواته من ألمانيا        محليات: وفد طبي حلبي في دير الزور        سياسة: هذا البلد سيمنح الجنسية للمخنثين        منوعات: المغنية ميس حرب تغني على مسرح عمان        منوعات: الرحباني: بماذا وصف الرئيس الأسد        سياسة: أمريكا تتهم يانغ ببرنامجها الصاروخي        سياسة: الأمم المتحدة تدعو لوقف القتال في الجنوب السوري        ميداني: بلدات ريف درعا إلى حضن الوطن دون قتال        سياسة: ترامب يلمّح لاحتمال رفع العقوبات عن روسيا        منوعات: أيمن زيدان برسالة مؤثرة من أمام منزله المهدّم        سياسة: مجلس الأمن: المجموعات المسلحة يجب أن تغادر منطقة فصل الجولان       

مقالات : 

رأي حر , 

تجربة مواطن , 

في العام الثامن من عمر الأزمة السورية أصبحت مدينة إدلب محشراً لكافة قوى الظلام و الشر في العالم ممولين من جهات لا تخفى على أحد حاملين لأفكار تعرت من كافة أشكال الإنسانية و الحياة و حملت طابعاً دموياً تكفيرياً متشدداً

عهد التميمي فتاة فلسطينينة مقاومة ضد الإحتلال الإسرائيلي ، تم اعتقالها في 2017 من قبل الكيان الصهيوني بتهمة صفعها لجنديين مسلحين وتم الإفراج عنها في 29- 7- 2018  ويذكر أن عائلة عهد تعرضت ايضاً لإعتقالات . وشهد اعتقال عهد ضجة إعلامية

دمشق – شادي الخيمي: (نشرت احدى الصحف المحلية في بلادي سورية قبل نحو اسبوع مقالة لاحد الكتاب  متناولاً بشكل سلبي التصريحات التي وردت على لسان كبار المسؤولين الإيرانيين بشأن سورية بشكل مجتزأ، بطريقة سطحية لا تستند إلى الواقع، ودون النظر الى

انها دمشق .. دمر هولاكو بغداد وأسلم في دمشق .. حرر صلاح الدين القدس وطاب موتا في دمشق .. قدم لها الحسين بن علي ويوحنا المعمدان وجعفر البرمكي رؤوسهم طلبا لرضاها .. وما بين قبر زينب وقبر يزيد خمس فراسخ

تحت العنوان أعلاه، كتب رسلان ماميدوف، في "غازيتا رو"، عما يمكن أن يتوصل إليه الزعيمان الروسي والأمريكي أثناء لقائهما في هلسنكي بخصوص سورية. وجاء في المقال: طالما كان جنوب سورية منطقة خفض تصعيد خاصة، تعود أهميتها إلى أمن حلفاء الولايات المتحدة

الاستغلال المستمّر لأهلنا في الجنوب يوضّح مسألة في غاية الخطورة، وهي مسألة أشرنا لها منذ ساعات العدوان الأولى على سورية، ربّما كانت هذه المسألة ليست واضحة بالنسبة للبعض، نقول ربّما، أمّا وأن تستمر حتى هذه اللحظة، هذا أمر غريب ومدهش

كتب زاؤور كاراييف، في "سفوبودنايا بريسا"، حول تأكيدات الغرب أن روسيا تنسّق جميع عملياتها العسكرية في سوريا مع الولايات المتحدة.   وجاء في المقال: الآن في سوريا، تدور العمليات القتالية الرئيسية في الجنوب الغربي. ففي وقت قصير، تمكنت القوات الحكومية، بدعم من

لم تَستَطِع القِيادَة العَسكريّة الإسرائيليّة التَّدخُّل لحِمايَة الفَصائِل المُسلَّحة التي تُواجِه هُجومًا ساحِقًا للجيش العربيّ السوريّ على مَواقِعها في الجَنوب الغَربيّ في ريف دَرعا والسويداء، فَقَرَّرت إطلاق صاروخَين على مُحيط مَطار دِمشق الدَّولي، والذَّريعة قَديمة مُتجَدِّدة، ضَرب مَخازِن أسلحة ومُعِدَّاتٍ

تيمور أخميتوف، كتب في "إزفستيا"، حول مقدمات للتعاون والتنسيق العسكري بين أنقرة ودمشق، على خلفية العملية التركية في شمال سوريا والعراق.   وجاء في المقال: يجري السباق الانتخابي في تركيا، تقليديا، في ظروف خارجية بالغة التعقيد. فمشكلة الإرهاب وعدم الاستقرار في

بقلم رئيس التحرير: سلوم عبدالله   نحن دعاة سلام، نحن لا نريد الموت لأحد، نحن ندفع الموت عن أنفسنا، نحن نعشق الحرية ونريدها لنا ولغيرنا، ونكافح اليوم كي ينعم شعبنا بحريته . كلمات لم يقلها فقط القائد الخالد حافظ الأسد، بل كانت الطريق

مراحل صعبة مرت بها الكثير من المناطق السورية خلال سنوات الحرب، حيث اعادة الدولة السورية السيطرة على الكثير من المناطق اما من خلال الحسم العسكري او المصالحات والتسويات، لتتجه الانظار بعد تطهير الغوطتين الشرقية والغربية من التنظيمات الارهابية .   وبعد تامين

غيرت أحداث الحادي عشر من سبتمبر ٢٠٠١ في الولايات المتحدة الامريكية مجربات العالم، خاصة بعد تبني ما يسمى تنظيم القاعدة  ضرب برجي التجارة العالميين، هذا التنظيم الإرهابي الذي تبين فيما بعد أن من أنشأه هو جهاز الموساد الإسرائيلي، وجهاز الاستخبارات

عبر سنوات مضت ارتبط الدولار بأدق تفاصيل حياة المواطن السوري، فكان سبباً (أو متهماً) في قفزات سعرية رافقت أيام المواطن إن لم تكن ساعاته أيضاً، فانتظار النشرة الرسمية لسعر صرف الدولار عادة ما كان يخيب الآمال، فبين تصريحات رسمية بتعزيز

لربما انساق البعض للسرقة قاصدا إياها، ومنهم من رأى بسرقته الاستفادة من ممتلكات لن يستفيد منها أهلها المهجرون.. لكن، حقيقة الأمر، أن الخلق لا يسمح باقتناء ممتلكات الغيرــ إلا إن كانت بعلمهم أو مهداة منهم ــ وغير ذلك يعتبر خطأ

مقال بعنوان: حين تكون الوحدة أكبر من ذلك!!!.. بقلم خالد العبود، عضو المكتب السياسي لحزب الوحدويين الاشتراكيين في سورية.   في ذكرى "الوحدة" نحتاج إلى إعادة إنتاج المقاربة الفكرية التي تقوم على السؤال التالي: "ماذا تعني الوحدة، وهل قامت الوحدة، ثم هل

بينما تنصب جهود الجيش السوري لكسر حصار إدارة المركبات في محيط حرستا شمال شرق دمشق، يوسع سيطرته في المقلب الشمالي من الخارطة السورية ويعززها في بلدات ريف إدلب الجنوبي الشرقي. هذا التقدم يأتي بالتزامن مع تعمق الشرخ الحاصل بين المجموعات المسلحة

شهدت نهاية عام 2017، تطورات متسارعة في الجوانب المتلازمة سياسياً وعسكرياً تمثلت أخرها بالتوصل إلى اتفاق مصالحة في المناطق المتبقية من الغوطة الغربية والتي عرقلت سابقا" إنجاز مثل هذا الاتفاق نتيجة ارتباط مسلحيها وبخاصة "النصرة" بعلاقة عضوية مع الكيان الصهيوني. هذا

كتب الدبلوماسي اﻹيراني ورئيس مركز الدراسات الإستراتيجية والعلاقات الدولية في طهران السيد امير موسوي مقالاً تطرق فيه الى ما يجري هذه الايام في طهران واخرى مدن ايرانية معتبراً ان هذه الفتنة جاءت انتقاماً من الشعب الإيراني ونظامه السياسي الذي أسقط

صحيفة تشرين السورية : _ الرئيس الأسد يصدر مرسوماً يقضي بإجراء تعديل حكومي يشمل وزراء الدفاع والصناعة والإعلام. _ وقفة تضامنية في جديدة عرطوز دعما للقضية الفلسطينية وتحية لانتصارات الجيش. _ البطريرك يازجي خلال قداس رأس السنة: نصلي ليعم السلام سورية ويجد منطق

حدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب معالم استراتيجية بلاده للأمن القومي في منتصف هذا الأسبوع بعد الحملة الإعلامية التي شهدت منابرها ظهوراً متتالياً لعرّابها مستشار الأمن القومي (هيربر ماكمستر) الذي كلف منذ توليه مهامه تحديد معالم هذه الاستراتيجية وفقاً للتهديدات التي
123456