أخبار هامة
سياسة: الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله: سورية داعم أساسي لحركات المقاومة وهي دولة مركزية وثابتة في موقعها في محور المقاومة        سياسة: نصر الله: سورية عقبة كبيرة أمام أي تسوية عربية شاملة مع "إسرائيل" على حساب المصالح العربية وخصوصا فلسطين        سياسة: نصر الله: محاولات عزل سورية جغرافياً بدأت تسقط مع وصول القوات السورية إلى الحدود العراقية        سياسة: نصر الله: "داعش" الإرهابي صناعة أمريكية وتمويل سعودي وخليجي وتسهيلات تركية        سياسة: نصر الله: صمود محور المقاومة فاجأ مراكز القرار في العالم التي تدير المعركة في المنطقة        سياسة: وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: الدعم الدولي لفكرة إنشاء مناطق تخفيف التوتر في سورية يسهم في تركيز الجهود لمكافحة التهديد الإرهابي        سياسة: لافروف: دفعة إيجابية إضافية أُعطيت للجهود التي تبذل على مسار التسوية السورية        سياسة: وزير الخارجية الكازاخستاني خيرات عبد الرحمانوف يعلن عن توجيه دعوات إلى الولايات المتحدة والأمم المتحدة والأردن للمشاركة في أستانا المقبل        سياسة: عبد الرحمانوف: نحن بانتظار تأكيد مشاركتهم كما نتوقع منهم معلومات حول الوفود التي سيشاركون بها        سياسة: بوتين في اتصال هاتفي مع أردوغان يشيد بمستوى التعاون الاقتصادي مع تركيا        سياسة: اليونيسف: 300 ألف إصابة كوليرا في اليمن خلال شهرين        سياسة: البرلمانية الأسترالية لاريسا واترس تفاجئ نواب البرلمان بعد أن اصطحبت طفلتها معها لتقوم بإرضاعها أثناء إحدى الجلسات        سياسة: المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان تشارك في فعاليات يوم القدس الثقافي        سياسة: شعبان: مصير فلسطين هو كمصير سورية ولبنان والجزائر وكمصير أي بلد عربي        سياسة: شعبان: القائد المؤسس حافظ الأسد ومن ثم الرئيس بشار الأسد كانا حريصين على تجميع الأصوات العربية وبناء جبهة عربية وإقليمية        سياسة: سفير سورية في موسكو الدكتور رياض حداد: لم يعد أحد قادراً على تغطية التنظيمات الإرهابية في الحرب الإرهابية التي تشن على سورية        سياسة: حداد: الأمريكيون يوجهون الضربات إلى مواقع الجيش السوري بعد أن تأكدوا أن ما يجري من انتصارات على الإرهاب لا يصب في مصلحتهم        سياسة: الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس يبدي قلقاً من التطورات الأخيرة في سورية بعد إقدام التحالف الأمريكي باستهداف مقاتلة سورية        سياسة: غوتيريس: آمل بشدة أن يكون هناك تخفيف للتوتر لأن هذا النوع من الأحداث قد يكون خطيراً جداً في منطقة أزمات        سياسة: غوتيريس: أنا قلق حقاً وآمل ألا يقود هذا لأي تصعيد للأزمة في سورية       

مقالات : 

رأي حر , 

تجربة مواطن , 

دقت ساعة الرحيل في ارض الحجاز، وتتأهب عائلة آل سعود لجمع حقائبها قبل فوات الآوان، فها هي قرارات سلمان بن عبد العزيز تأتي لتزيد من حالة الانقسام الداخلي في العائلة، وتوسع حدة الكراهية لنجله محمد الذي صدر القرار الملكي باعتباره

 منذ عملية تهجير الفلسطينيين من ديارهم عام 1948، ورفض الشعب العربي لهذا التطهير العرقي، فقط السلام المنفصل بموجب اتفاقات كامب ديفيد بين "إسرائيل" ومصر عام 1978، والوعد بحل الدولتين بموجب اتفاقات أوسلو عام 1993، غيرا جزئياً في الوضع القائم. ولكن بعد

بعد التخمينات والتحزيرات التي قام بها عدة محللين سياسين حول واقع الأزمة في سورية إلا أن حقائق استسلام أمريكا باتت تكشف في العلن وبطرق مباشرة وأخرى غير مباشرة. حيث توقع السفير الأمريكي السابق في سورية روبرت فورد أن تعجز بلاده عن

تأكيداً على دعم الكيان "الاسرائيلي" بمختلف انواع الدعم للمجموعات المسلحة في سورية فقد كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية أن كيان الاحتلال "الإسرائيلي" كان ولا يزال يقوم بشكل منتظم بتقديم مختلف أنواع الدعم للإرهابيين في جنوب سورية حيث يوفر لهم

عودة إلى جنكيز تشاندار الذي قال منذ نحو عامين: إن رجب طيب اردوغان سيجد نفسه، في نهاية المطاف، «وحيداً، ومجنوناً، داخل الزجاجة». الآن تشيع الديبلوماسية التركية في أكثر من عاصمة في المنطقة بأن الأميرمحمد بن سلمان كان يزمع احتلال قطر، وهو

 من يتابع تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول أزمة قطر يلاحظ تناقضاً مريباً تشي به الكواليس الأمريكية حول طبيعة الموقف من الدوحة، فالخط البياني للأزمة بدأ بتصعيد واضح ما لبث أن بدأت تنخفض وتيرته بالتدريج لاسيما بعد التحركات الدبلوماسية والتجارية

انتشرت مؤخراً ظاهرة خطف الأطفال من قبل أشخاص مجهولين في بعض الدول المجاورة وتنوعت الأسباب والنتائج ولكنها تصب في مضمار واحد الاستغلال والمتاجرة. العنوان العريض لظروف الحرب في الأزمة السورية هو الخوف على الأطفال من المستقبل والقدر وما يحمله فكيف لو

دخل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على خط الازمة القطرية مرتين، في الاولى مباركاً لتحرك جناح “الخصوم” متهما قطر بتمويل الارهاب ورعاته، ومؤكداً أن عزلها يشكل بداية القضاء عليه، والثانية عندما تحول “اليوم” إلى وسيط اثناء اتصاله هاتفياً بالأمير تميم بن

بعد أن تم تقسيم العالم الى شرق وغرب وعالم اول وثالث, وفي امريكا ديمقراطي وجمهوري وفي العراق شيعي وسني وفي مصروالسودان مسلم ومسيحي وفي فلسطين حمساوي وفتحاوي وفي المغرب امازيغي وعربي وفي تركيا اردوغاني وغولن وفي الخليج وافد ومقيم وخليجي

الجميع اليوم يؤاجر في الهجوم على قطر ومعاداتها وكأن معاداة قطر اليوم أصبحت فرض عين وليست فرض كفاية سعودية.. وأصبحت قطر كالأيتام على مائدة اللئام.. وصل التنمر عليها الى ملك الأردن الذي طالب بفصلها من الجامعة العربية، وحتى السلطة الفلسطينية

كثير من الصائمين يختبئون وراء عبارات رمضانية، بعد أن يرتكبوا عدداً من الموبقات والإساءات والسلوكيات والتصرفات الخاطئة، خاصة خلال تعاملاتهم اليومية مع الناس. "روح ورجاع بعد أسبوع" غالباً ما نتعايش مع موظف "صائم" مقطب الحاجبين منذ ساعات الدوام الأولى وحتى آخر النهار،

عاد رمضان ليطرق أبوابنا من جديد، وكأنه يدرك معزته في قلوبنا، وتوقنا إلى كرمه وبركاته وخيراته ورحماته، ورجاءنا بالله العلي القدير أن يكون شهر محبة وأمان وسكينة بعد كل ذلك الصخب الذي شهدته سورية خلال الأشهر القليلة الماضية. هكذا ينظر إليه

نحتفل بشهر رمضان وهو يأتي إلينا لينعش الروح، ويحي الآمال في النفوس، ويجدد عهد الإيمان.. يأتي رمضان مكللاً بالفرح رغم الحزن، والجراح، ومرارة السواد.. نفرح بشهر الرحمة، ولا نغمض العين عما يجري هنا وهناك فوق أرضنا العربية. ونحن إذ نحتفل بقدومه

اعتاد كثير من الناس أن يربط الصيام في شهر رمضان بحالة الغضب والعصبية الزائدة، التي تصيبهم خلال ساعات الصوم عند أبسط وأتفه الأشياء والمواقف، وهذا كلام غير دقيق؛ فالعادات الخاطئة التي يتبعها الكثيرون قبل شهر الصوم كتناول القهوة والشاي بكميات

 سواء كان البيان القطري مدسوساً بخرق موقع وكالة الأنباء القطرية وهذا هو الأرجح من نصوص الكلام أو كان حقيقياً فإن الأزمة في العلاقات القطرية السعودية قد انفجرت. * الواضح أن الانفجار في العلاقات يتم بتصعيد وإصرار من السعودية على رفض التبرير

كتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مقالة في صحيفة "نيويورك تايمز" دعا فيها الدول الإقليمية إلى الاعتبار من دروس التاريخ من أجل التوصل إلى تسوية سياسية للصراعات في المنطقة، مؤكداً أن لا صفقات الأسلحة ولا سلاسل الذهب أو الأجرام

يحل شهر رمضان على السوريين للمرة السابعة وهم يكابدون مصاعب ومسؤوليات وأعباء متزايدة في حياتهم اليومية، جراء الحرب المستعرة منذ قرابة سبع سنوات استنزفت قدراتهم ومدخراتهم وممتلكاتهم. ما يزيد الأمر سوءاً ارتفاع متصاعد في أسعار السلع والخدمات، الأمر الذي أفقد نسبة

يخشى الجيش الإسرائيلي من اليوم الذي يلي الحرب الأميركية القائمة حالياً ضد «داعش»، في كل من العراق وسورية ضباط رفيعو المستوى في الاستخبارات الإسرائيلية أشاروا لوسائل إعلام أميركية، في رسالة عُدّت تحذيراً من مغبة المضيّ قدماً في «هزيمة داعش»، إلى

أكد الكاتب البريطاني روبرت فيسك أن الخطاب الذي ألقاه الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمام القمة العربية الإسلامية الأمريكية في الرياض كان "زائفاً ومليئاً بالنفاق والاستعلاء". وأوضح فيسك في مقال نشرته صحيفة ذي إندبندنت أن رئيس الولايات المتحدة "المخبول" قدم للعالم الإسلامي

قالت صحيفة غارديان البريطانية إن الرياض تعتقد أن ترامب سيثبت أنه متعاون معها بشكل طبيعي بتوقيعه صفات سلاح ضخمة بعدما مرت علاقاتها بالرئيس السابق أوباما بفترة سيئة استمرت 8 سنوات. وتتابع غارديان: المملكة أعدت استقبالاً حافلاً وحميمياً لـ ترامب الذي اختار
123