تحذير شديد اللهجة من الحرس الثوري الايراني

2019-03-13 00:00:00   أخبار العالم169

حذر الحرس الثوري الإيراني من أن من يهدد شعب إيران سيندم، وأن قواته لن تبادر للحرب ضد أحد، لكنها مستعدة للرد على المعتدين بشدة، مؤكدا أن لقاسم سليماني تأثيرا على المنطقة بأسرها.

وقال قائد مقر"خاتم الأنبياء" المركزي في الحرس الثوري، اللواء غلام علي رشيد، في كلمة له اليوم الأربعاء في حشد من قادة الحرس الثوري والقوات المسلحة خلال مناورات "إلى بيت المقدس" للقوة الجو-فضائية الجارية في المنطقة العامة في هرمزكان (جنوب)، قال:"إننا وفي الوقت الذي لن نبادر فيه أبدا للتهديد والحرب مع أي دولة، لكننا سنجعل من يهددون بمواجهة الشعب الإيراني الأبي يندمون على فعلتهم".

وأضاف محذرا من أنه بناء على ذلك "فإننا وفي الوقت الذي لا نرحب بأي حرب لكننا مستعدون تماما للرد على أي عدوان على بلادنا، وما نأمله ألا يضطرنا المعتدون لنجعلهم يدركون هذه القضية عمليا وعبر تكبيدهم أثمانا باهظة".

واستذكر اللواء رشيد عداء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشعب الإيراني. وقال، إن "ترامب وفي ظل التحريض من قبل الكيان الصهيوني والسعودية من قوة إيران الإقليمية قد شعر بالقلق وتصور بأنه بفرضه الحظر عليها يمكنه خفض نفوذها بالمنطقة، ولكن ما يجري في العراق وسوريا ولبنان والمنطقة عامة ألا يدل على خطأ حسابات ترامب وحسابات محرضيه؟".

وختم اللواء رشيد قائلا: "لقد ترعرع في ظل الجمهورية الإسلامية الإيرانية رجال عسكريون عظام، بعضهم يتولون مناصب إدارية رفيعة في الدولة، وبعضهم الآخر كاللواء سليماني لهم دور وتأثير في مصير المنطقة بأسرها".

 

شآم نيوز - وكالات

 


أخبار ذات صلة