ما الرسالة التي استلمها الرئيس الأسد؟

2019-03-20 00:00:00   أخبار سورية577

قالت وزارة الدفاع الروسية إن وزير الدفاع سيرغي شويغو أجرى زيارة عمل إلى سورية بتكليف من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونقل رسالته إلى الرئيس السوري بشار الأسد.

وأشارت الوزارة الى أن شويغو ناقش أثناء الزيارة مع الرئيس الأسد، قضايا مكافحة الإرهاب الدولي في سورية، وضمان الأمن في المنطقة وتسوية ما بعد الصراع.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الروسية، "بتكليف من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أجرى وزير الدفاع الروسي جنرال الجيش سيرغي شويغو زيارة عمل الى سورية، وعقد في دمشق مباحثات مع الرئيس السوري بشار الأسد ونقل له رسالة من الرئيس الروسي".

وتابعت الوزارة: "تم خلال المحادثات مع الأسد بحث قضايا محاربة الإرهاب الدولي في سورية والجوانب المختلفة لضمان الأمن في منطقة الشرق الأوسط ومسألة التسوية في فترة ما بعد الحرب".

كما تناولت المحادثات، حسب الوزارة، موضوع "التوسيع اللاحق لإمكانيات العودة الطوعية للاجئين والنازحين إلى مواقع إقامتهم في سوريا بالإضافة إلى تقديم المساعدة الإنسانية لسكان سورية".

من جانبه أكد شويغو أن بلاده مستمرة في مكافحة الإرهاب إلى جانب الجيش العربي السوري وستواصل تقديم كل الدعم الممكن للشعب السوري لاستكمال تحرير كل المناطق السورية والحفاظ على وحدة الأراضي السورية وسيادتها واستقلالها.

وتم خلال اللقاء بحث الأوضاع في منطقتي إدلب وشرق الفرات حيث كان هناك توافق في الآراء حول ضرورة مواصلة العمل المشترك لوضع الحلول المناسبة لاستعادة الأمن والأمان في المنطقتين واتخاذ ما يمكن من إجراءات لعدم السماح للدول المعادية للشعب السوري بأن تحقق من خلال سياساتها وممارساتها في هاتين المنطقتين ما عجزت عن تحقيقه خلال سنوات الحرب.

وخلال اللقاء أشار الرئيس الأسد إلى أن بعض الدول والقوى تحارب الإرهاب في تصريحات مسؤوليها فقط بينما تدعمه وتعمل معه على أرض الواقع وتستمر في تقديم الحماية له في بعض المناطق وهي بهذه السياسات تسببت بسقوط الكثير من الضحايا المدنيين وساهمت في انتشار الإرهاب وتمدده إلى مناطق أخرى.

 

هذا وحضر اللقاء العماد علي عبدالله أيوب وزير الدفاع واللواء علي مملوك رئيس مكتب الأمن الوطني والدكتور أيمن سوسان معاون وزير الخارجية والمغتربين ومن الجانب الروسي سيرغي فيرشينن نائب وزير الخارجية الروسي وسفير روسيا الاتحادية بدمشق.

 


أخبار ذات صلة